سوق الفصول الأربعة شتاء ٢٠٢٠ للأعمال اليدوية بمشروع دمر.. منتجات يدوية لنحلات سوريات يتوجهن نحو ريادة الأعمال

#سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد 

بدلاً من شراء ديكور باهظ الثمن، جرب شيئا مختلفا لمنزلك واشتر شيئا من هذه الأسواق اليدوية وادعم أسرة أثقلت كاهلها الحرب وتغلغلت في ثناياها فاختارت العمل الشريف وتعلمت حرفة، ستحافظ هذه المشتريات التي ستقتنيها على جمال بيتك

هذه الفكرة يطرحها مشروع نحلات سورية لتدوير الاقمشة الذي اقام سوقه الشتوي لمدة يوم واحد صباح الأمس في مشروع دمر واستقطب عددا كبيرا من الحرف اليدوية النسوية.

الدكتورة سحر البصير مديرة مشروع خلايا النحل” تدوير الاقمشة المستعملة” بينت ل” سفير برس” أن المشروع اعتمد على إقامة دورات بتدوير الأقمشة لتطوير مهارة المرأة وتدريبها على ريادة الاعمال فقامت المتطوعات بتطوير الطريقة القديمة في التدوير ومنهج تدريبي لتدريب السيدات فتشكل فريق من النحلات ينتجن منتج متشابه معتمد على الطريقة التراثية القديمة في القص والتدوير ولكنه منتج جديد يحتاج لتسويق فجاءت فكرة سوق الفصول الأربعة للاعمال اليدوية الذي يقام كل ثلاثة أشهر حسب مواعيد فصول السنة الأربعة لافتتة أن السوق المقام حاليا هو سوق شتاء ٢٠٢٠

وأوضحت الدكتورة البصير أنه يتم ترويج المنتجات للنساء العاملات ضمن السوق ويتم استقطاب العديد من الفنون والحرف النسوية التي تعملها النساء في بيوتهن من الكروشيه والتطريز وحرف أخرى مثل المنتجات الغذائية وبعض المنتجات الريفية التي توضع على طاولة تسمى منتجات الضيعة مثل زيت الزيتون والزيتون وبعض الأكلات الريفية ويتم حاليا العمل على إقامة سوق جديد ستتم تسميته سوق الضيعة لربط الريف بالمدينة موجه للمجتمع المحلي في منطقة دمر وما حولها يقام شهريا لمدة يوم واحد
وأوضحت السيدة البصير أن السوق مازال يحتاج للترويج والأضاءة عليه من قبل الإعلام لتعريف المجتمع به واستقطاب عدد من الزوار والمستهلكين لزيادة تسويق السيدات المشاركات وبيع منتجاتهن

يذكر أن ريع العمل يعود على المنتجة التي تقوم ببيع منتجاتها على طاولة تقوم باستئجارها بسعر زهيد ليترك لها هامش ربحي

يذكر أن سوق الفصول الأربعة يقام كل ثلاثة أشهر مرة يستقطب سيدات من كافة شرائح المجتمع السوري باشغال يدوية فنية عالية الجودة والغرض منه ربط المنتجين بجمهورهم محليا لتسويق أعمالهم اليدوية وتعتبر الدكتورة سحر البصير حرفية وعضو في الجمعية الحرفية للمنتجات الشرقية بدمشق وتقوم بتدريب المتدربات أسبوعيا كل يوم سبت على حرفة تدوير الاقمشة وتسعى بكل الحب لتمكين المرأة في مجتمعها.

#سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *