زائرات مزعجات .. بقلم : رود مرزوق

#سفيربرس

بعد تأمل وتفكر …

وتدبر وتعقل…

قررت عقد هدنة طويلة مع أحزاني

فتعاملت معها كزائرات ثقيلات الظل

تأتي دوما في غير موعد

وأنا في قمة انشغالي ونشاطي

لتثرثر حول ماض مزعج

بات تاريخا مهترئا

محاولة قهري بخيباتي القديمة

وطعني في نقاط ضعفي

وتشوية أشيائي الجميلة

فتنام في سريري الرشيق بأنفاسها الثقيلة

ترتدي ملابسي المعطرة لتلوثها برائحة عرقها النتنة

تشعل سجائرها المزعجة في أجوائي النقية

تبعثر قاذوراتها فوق صفحاتي كتبي البيضاء

تلوث بأيديها الملطخة بالقبح جمال جدران وجداني

لتعكر صفو أحلامي

تحاول أن تحطمني …

تحاول أن ترهقني …

تحاول أن تنهشني …

تحاول أن تقتحمني في كل المواقف

لتجعل مني قزما محدود الأفق

يتناسب مع أحجامها المنكمشة مع الزمن

يا لتلك الزائرات المزعجات

فلتأخذ كل وقتها حتى تفرغ

من محاولاتها البائسة في تهشيمي

فلم تدرك تلك الأحزان أنني قد أبرمت اتفاقية تأمين على

الفرح مع مساحات الأمل الواسعة في كياني

قبل أن أفكر بهدنتي معها

فقد نمت في أراضي حلمي نباتات عملاقة تطرح الفرح

وتمتص الحزن في عملية التركيب الضوئي الجديدة لحياتي

القادمة.

# سفيربرس  _ بقلم : رود مرزوق

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *