وهنُ القلبِ… بقلم: د. ياسمين مغيّب

#سفيربرس

يا سيدي هي ليست تلك المرأة التي تُبحر في غياهبِ عنادها، ولا تتلذذُ بنوبات استبداد فكرها، ولكن الألم اعتقلها، والمسؤولية استباحت بسمتها، والحياة غافلتْ فرحتها، وأراقت سُبل سعادتها، فرحيل من تُحب قد قسمَ حيلةَ احتمالها، فأضحت كلماتهم تلك القشة التي أطاحت بجيوش صمودها، فرفقًا بها حين تتعنت الصمت، أو حين تُصرعلى ثرثرة استفزاز هدوئك، أو متى تتمادى في نزعات ثورة حنقها، فليس بالقلب مزيدًا من احتمالات الصبر، فقد فرغت كل سبل الأعذار لديها، ولم تعُد تُطيق حماقات نبوءتهم المفتعلة، فلا تنأ عنها معتصمًا بالبعاد، فقد وهنَ القلبُ واشتعلتْ الروحُ شجنًا..

#سفيربرس _ بقلم:  د. ياسمين مغيّب

– الإمارات العربية المتحدة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *