غريبة عشق _ بقلم : سهيل درويش

#سفيربرس

غريبة عشقٍ …

كأنّ عيونَك مَرُّ السحابْ

كأنّ جفونَكِ باتتْ بقلبي

شريدةَ عشقٍ ، تذوقُ الدوالي

و تسري بليلٍ ، بُعَيْدَ الغيابْ

أنا ماعشقتُ طيورَ الحبارَى

أنا جئتُ قلباً حنوناً غفوراً

أنا جئتُ روحاً ، تغنّي التلالَ

و تمشي دروباً …

فُوَيْقَ الهضابْ

غريبٌ أسايَ ، يقبّلُ فيكِ

جراحاً تفيضُ بشمعٍ مُذَابْ

أروحُ إليكِ ، و أغرفُ منكِ

صنوفَ العذابْ..,

ألمْلمُ منكِ شعاعاتِ شمسٍ

تروحُ بقلبي. ..

بلونِ الصباحِ ، و لون الجراحِ

وطعمِ الرِّضابْ. ..

أُعَذَّبُ فيكِ ، فيحلو جنوني

و يحلو العذابْ…

وتحلو عيوني معاك وتشدو

نشيداً جميلا …

بلحنِ السواقي ، ولحنِ الربابْ

دعوتُ عيوني ، لتلقاكِ فجراً

لتلقاكِ بدراً ، و أشهى وصابْ

فجنَّتْ كثيراً ، وغنّتْ كثيراً

ونادتْ بهمسٍ. ..

إليك تروحُ ، بموكبِ وردٍ

و موكبِ وعدٍ

و برقٍ ورعدٍ ، ويقتاتُ قلبيَ

شهدًا لذيذاً . ..

يعيشُ بحلمٍ ، و لا في الخيالِ

و لا في المحالِ

و يبقى سرابْ. …!

#سفيربرس _ بقلم : سهيل درويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *