في الذكرى الحادية والستين لتأسيس وزارة الثقافة إطلاق احتفالية ذاكرة وطن من دار الاسد للثقافة

سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد 

تحت رعاية المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اقامت وزار الثقافة مساء أمس احتفالية على مسرح دار الاسد للثقافة والفنون تحت شعار ذاكرة وطن بمناسبة الذكرى الحادية والستين لتأسيس وزارة الثقافة

اكد وزير الثقافة السيد محمد الأحمد ان اليوم هو الذكرى الحادية والستين لتأسيس وزارة الثقافة وقبلها ب ٦٠٠٠ عام كان هناك حضارة سورية اعطت للعالم بذور الثقافة كأول ابجدية وأول عمليات الزراعة
وأوضح وزير الثقافة أن الحضارة التي أوردت هذه الثقافة ليس غريبا ان تكون حلما تتقاطع فيه اطماع الطامعين
وبين محمد الاحمد ان وزارة الثقافة كانت تزف افراح الوحدة السورية عندما كان الناس يتطلعون إلى المستقبل بعيون يملؤها الامل والاحتفال اليوم بذكرى تأسيس الوزارة بالتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري على الارهاب وداعميه موضحا ان الحرب الكونية التي شنت على سورية تقترب من نهايتها وسورية تقف بجيشها وشعبها وقيادتها تقف صفا واحدا منيعا ضد الارهاب

بدوره مدير المكتب الصحفي في وزارة الثقافة جوني الضاحي بين أن الافتتاح مشهد ثقافي متكامل من معرض للآثار ومعرض تشكيلي لرواد الفن التشكيلي في سورية اضافة لرسم حي من قبل فنانين شباب وجناح خاص للمودؤسسة العامة للسينما لاهم اعمالها خلال عام ٢٠١٩ والبوسترات السينمائية بالاضافة لمعرض تحت اسم من عام لعام يضم مجموعة من الصور التي اعتمدتها وزارة الثقافة خلال عام كامل ويتم بعدها الانتقال للقاعة الرئيسية التي يتم خلالها تكريم بعض القامات الفنية والادبية والاعلامية وحفل استعراض فني لفرقة أجيال

اشار مدير دار الاسد للثقافة والفنون السيد آندريه المعلولي ان وزارة الثقافة تحتفل في كل عام بهذا التوقيت بعيد وزارة الثقافة السورية الراعية لكل النشاطات الثقافية التي همها رفع الذائقة الفنية ورفع اسم الثقافة السورية في العالم العربي والدولي
واعرب معلولي عن فخره بالتكريم ضمن هذا اليوم الثقافي فتكريم المبدع هو اكبر على محبة الناس والرصد الثقافي له وهو ما يعنيه كفنان
واضاف مدير دار الاوبرا ان الدار تسعى لتقديم الفن السوري بأجمل طريقة وتكون بمتناول كل الناس وذلك عن طريق اقامة فعاليات بمستوى عال وأجور رمزية لمرتادي الدار

ووجه الاديب حسين عبدالكريم علي احد القامات الادبية المكرمة خلال الحفل الشكر لوزارة الثقافة التي عملت على تكريمه وبين ان التكريم هو حالة الوطن الذي يشبه العواطف الراقية وهو حالة تواصل وفكر وايضا يثبت للمكرم أنه صديق احلامه وصديق المحبرة التي تأسست قبل الاديان موجها

اما الدكتور راتب سكر وهو ايضا من المعنيين بالتكريم اوضح ان وزارة الثقافة اختارت في عيدها ان يكون موعدا لتعميق صلاتها بأبنائها المهتمين بالثقافة والادب اللذان يربطان المواطن بوطنه

وخلال الحفل تم تكريم اسماء كبيرة في عالم الثقافة والفن والإعلام منهم الاديب الفنا دياب مشهور والمخرح سمير الحسين والباحث الدكتور عبدالهادي احمد نصري والاعلامي الاستاذ عبد الفتاح عوض والفنانة فاديا خطاب والفنان ممدوح الاطرش والفنان نعيم حمدي كما عرضت فرقة أجيال على مسرح دار الاسد للثقافة عرضا راقصا غنائيا بعدة لوحات تنوعت بين الرقص الرياضي والرقص المسرحي

حضر الحفل وزير الاعلام السيد عماد سارة ومهدي دخل الله ونائب وزير الخارجية الدكتور فيصل مقداد وضيوف من السفارة العمانية وعدد كبير من الفنانين وحشد كبير من جمهور الثقافة.

سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *