كولن وير : فاز بيانصيب يورومليونز واشترى نادي باتريك ثيسل ووزع أسهمه مجانا على المشجعين

# سفيربرس ـ مجد الجدّوع ـ

أكمل كولن وير، الفائز بجائزة يانصيب يورمليونز، إجراءات صفقة شراء نادي باتريك ثيسل، ويخطط إهداء ملكيته إلى مشجعي النادي في العام المقبل.

واشترى وير معظم أسهم النادي وملكية الأرض التي يقام عليها ملعب “فيرهيل” التابع للنادي.

وسيعيد وير، المشجع المخضرم لكرة القدم الاسكتلندية، عائدية الأرض إلى النادي الذي يلعب في الدوري الاسكتلندي الممتاز.

وستوزع حصته البالغة 55 في المئة من أسهم النادي على مجموعة من مشجعي النادي يجري إعدادها على وفق نموذج “ويل سوسيتي” في مذرويل.

وسيتم نقل الأسهم المجاني هذا في موعد “لا يتجاوز الـ 30 من شهر مارس/آذار 2020”.

وقد استثمر وير نحو مليونين ونصف من مجموع الـ 161 مليون جنيه استرليني التي ربحها في اليانصيب في عام 2011 في نادي غلاسكو وقدم سابقا مبلغ 6 ملايين جنيه استرليني لإنشاء أرضية جديدة للتدريب.

بيد أنه سحب دعمه في أغسطس/آب ملمحا إلى “شكوك” اكتنفت عملية شراء النادي من تجمع استثماري أجنبي.

وسيُشكل مجلس مؤقت “من رجال أعمال ذوي خبرة وممثلين عن المشجعين” بينما تُشكل مجموعة عمل بشكل مشترك من هيئة أمناء النادي ومنظمات “ثيسل فور إيفر” لتشكيل هيئة تتسلم ملكية الأسهم.

وقد اشترى وير الأرض من هيئة “فيرهيل دفلوبمينت”، وتشمل أرض الملعب الرئيسية والأرض التي اقيمت عليها شرفات المقاعد، وستعود ملكيتها بالكامل إلى النادي بعد 10 سنوات بموجب بنود الصفقة.

“مالكو الأسهم من المشجعين لن يدفعوا فلسا واحدا”

وقال وير في بيان “لقد زرعت منظمة (ثيسل فور أيفر) في ذهني فكرة ملكية المشجعين للنادي بوصفها خيارا حقيقيا”.

وأضاف “بيد أن كل ذلك حدث بشكل أسرع مما يمكن للمرء توقعه. لذلك منحت فترة ثلاثة إلى أربعة أشهر للمشجعين لإعداد كل شيء قبل تسلمهم أسهم النادي”.

وأكمل “يريدون أن يتم كل شيء بشكل صحيح وأنا أريد التأكد من وجود بنية تسمح بانتقال ملكية سلس عندما يتم تفعيل الكيان الجديد. هذا التزام مالي كبير من جانبي لأن المالكين من المشجعين لا يحتاجون لدفع أي فلس، ولكنني أؤمن أن ذلك سيعطي المشجعين المالكين أفضل انطلاقة ممكنة”.

ووعد وير أيضا بأن يعلن مستقبلا عن خططه لتمويل أكاديمية لتدريب شباب النادي.

وسيكون رجل الأعمال الهندي، د. تشاران جيل، من بين المديرين الذين سينضمون لوير في مجلس مدراء باتريك ثيسل.

وقد بنى جيل أوسع سلسلة مطاعم هندية مستقلة في أوروبا قبل أن يبيعها للتفرغ لاهتمامات شخصية. وحافظ على روابطه القريبة مع نادي باتريك ثيسل منذ أن كان مطعمه “أشوكا” من أوائل من دعموا إصدار أول قميص لفريق النادي.

ويضم مجلس الإدارة أيضا ألان كالدويل، الموظف في الخدمة المدنية ونائب رئيس مجلس الأمناء، وأندرو بايرون مدير البنك الذي كان في مجلس الأمناء.

وسينضم إليهم إيان دود، الذي انضم إلى مجلس النادي في عام 2010، والصحفي السابق جون بينمان.

# سفيربرس ـ مجد الجدّوع ـ وكالات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *