” الوداع الأخير “ـ بقلم : غادة النحلاوي

#سفيربرس ـ نيويورك

ولأنه فصل الحنين..

فصل الرحيل فلابد من تساقط الأوراق ورقة تلو الأخرى

لتتعرى أشجار العمر من ثمارها

وتتجرد مشاعر الزهر الذابل

فوق أغصانها !!..

آن الأوان لننتهي ،ويودع كلانا الآخر

حان وقت الرحيل

الرياح تهًّبُ في فصل الحنين معلنة النهاية

قبل البداية وها نحن نستسلم

لتقلبات الطقس ورياحه المجنونة

ليحمل الهواء أشلاء قلوبنا الميتة

ليودعها في مكانٍ بعيد عنا

في الشهر الأخير من السنة

سننتهي ،سنودع ،سنختفي

قالوا في ديسمبر تنتهي الأحلام

وصدقوا

لنلملم بقايا مابقي منا

من كلماتنا صورنا ،حكاياتنا

ونسافر مع أحلامِ ديسمبر

فلن نكون معاً في يناير

من العام الجديد

سنرحلُ كل في طريق لمدن لاتشبهنا بشيء

سنودع كل الأوهام

أتى ديسمبر..تاريخ حبنا

ولقائنا عبر الورق

يوم كتبت لي أحبك

واليوم لم نعد ندون شيء

دفتر يومياتي أوشكت صفحاته أن تنتهي

لقد دونت عليه أحداث وقصص كثيرة

ماذا بقي منه الآن ؟!!

جفّ مداد القلب ونفذَ

حبره الأسودوأصبح الورق عارياً

من الكلمات

طويتُ صفحة من عمري

دوَّنا فيهاأحلامنا وبعض من مذكراتنا

ضحكنا فيها وبكينا ،التقينا وودعنا ،

ففي ديسمبر التقينا وفي ديسمبر نودع

وتتصافح الأيدي بالوداعِ الأخير

# سفيربرس ـ بقلم:  غادة النحلاوي ـ
نيويورك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *