سطور الوصية الأخير لحكومة اللاوفاق.. _ بقلم : محمد أحمد عبدالحق

#سفيربرس

نشهد اليوم وضمن هذه اللحظات الحاسمة كما اخبرتكم سابقا التجهيزات الأخيرة للحسم العسكري داخل العاصمة الليبية طرابلس عروس البحر المتوسط ومهد الحضارة الرومانية والإسلامية.

ومن هنا أطل عليكم لأطمئن كل من يتابع الملف الليبي بأن الأمور باتت بخواتيمها وإن شاء الله ستكون مسك وعنبر ونصر وانتقال سياسي سلس بعد التحرير القادم على يد القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير أركان حرب خليفة بالقاسم حفتر الذي جعل المليشيات تتقهقر شيئا فشيئا واليخوت البحرية تملأ الشواطئ للوداع الأخير وطلبات اللجوء السياسي بالعشرات لأعضاء حكومة الفرقاطة التي لم تتفق رغم أسمها إلا على نهب خيرات البلد الطاهر وتوزيعها كأنها تركة والدهم وورث لهم ولابنائهم المرتزقة.

والمليشيات الإرهابية الذين ليس لديهم إلا  حلين أمّا التوقيع على وثيقة الموت إن واجهوا الجيش أو الهروب عبر البحر وهو الأكثر شيوعا هذه الأيام .

ومن غسان سلامة إلى طاهر سيالة إلى السراج تصريحات تملأ الصدى خوفا وارتعاشا من دخول الجيش الوطني إلى عمق العاصمة وتحريرها من براثن الإرهاب وسط تراجع قطر ومحاولة استعطاف السعودية ودول الخليج ووسط استعباط اردوغان الطامع بالغاز في حوض المتوسط وكماأنه اخر ماتركه له سلاجقة ارطغل العثماني إلى توقيع اتفاقيات لاحول لها ولا قوة ولا أصل وأساس قانوني أو شرعي في عصبة الدول ……

وفي الختام أدعوكم لمتابعة أخر الأخبار في الأيام القادمة ونسمات النصر تفوح من كل موجات بحر طرابلس إلى شاطئ العصيّة بنغازي.

#سفيربرس _ بقلم : الإعلامي محمد ع أحمد عبد الحق

الفضائية الليبية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *