القصرين تحيي ذكرى الشهيد تحت شعار الإرادة والصمود والإبداع

#سفيربرس ـ نور الهدى الزاير ـ تونس

افتتحت الدورة التاسعة لمهرجان الشهيد بالقصرين أو إن صح التعبير إحياء ذكرى الشهيد دون جديد.
 سفير برس  حاورت ليلة أمس الرابع من كانون الأول 2020 لجنة المهرجان المشرفة على هذه الدورة التاسعة, متسائلين ماالذي يجعل هذا المهرجان يتشبث بذكرى شهداء المنطقة رغم غياب شبه كلي لدعم الدولة, فقد لاحضنا الإمكانيات المتواضعة لهذا المهرجان اليتيم, جنوده كفائات المنطقة و مبدعيها لا غير.
طاقات مبدعة في كل المجالات الفنية وهيئة تنظيمية مؤمنة أن يوم الشهيد هو عيد في كل دورة, هو فخر وشرارة لن تتنطفي وسيتم إحيائها سنويا حتى يتم القضاء على وباء التهميش وسياسة النكران التي تعاني منها القصرين منذ الثورة الى اليوم.
وقد صرح لنا السيد سفيان المدايني كاتب عام المهرجان أن الدعم الذي كان مخصص لهذا المهرجان في سنة 2012 قدر ب 80 الف دينار تونسي مؤكدا أنه لا يجد تفسيرا للميزانية المقدرة ب20 الف دينار فقط لسنة 2020, أمام ما يقدمه هذا المهرجان لوالدة الربيع العربي المنسية.
كما عرج السيد وليد الخضراوي رئيس جمعية مبدعون من أجل الحياة أن الداعم الوحيد لهذا المهرجان هو المجلس الجهوي بالقصرين وأن الهيكل القانوني الجديد الذي يتصف به يوم الشهيد لهذه الدورة سيعمل جاهدا على أن يجعل من هذا المهرجان ذو صبغة دولية ,كيف لا والقصرين أم الثورات العربية.
القصرين اليوم تحارب فزاعة الإرهاب والتهميش بالإبداع, بالمسرح,بالسينما بالرياضة وبصوت عال تطالب الدولة بمدها بالقائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة.
هكذا يتم إحياء ذكرى الشهيد بالقصرين تحت شعار الإبداع لا ينسى شهداء الوطن.

#سفيربرس ـ نور الهدى الزاير ـ تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *