الهــديّة الأعــظم ..ملحــمة الفــقد ـ بقلم : رنا محمـــود

#سفيربرس

بأكفهم الصاهلة

ودّعوه من بعيد..

كأخر نبي .

كآخر صفحة في رُسل الرب

فودّعتُ ملكَ قلبي..

وهو يبحث عن قلبه في جنائن قلبي

ماخلتُ يوما سافكر بالفقد بمعنى الضياع

فشعر بثقل في قلبي يخنقني

حين جثوتُ على ركبتي

اتلهث شوقا إليهِ،

علني اسرق نظرة من عينيه المغمضتين ،

وهو ممدد على الأريكة يلتحف البياض كآخر ملك فرعوني.

تجمدت يداي تسمّرت.. وأنا أفكر أن أمسك يده

فكرت ان أحدثه بشيء يشبه براءة الأطفال!!

لا يشبه إلا ” رنا ” العنيدة..

أخبره أمرا ما في عاجل فرصتي

كان يسمعني حتما فالميتون يسمعون،

ولكن تحجرت الكلمات فبكيتُ ،

هل يا تُرى .. كنتُ إبنة خرقاء

تساءلت وسرحتُ في حيرة السؤال!!

كان اللقاء صادما ..

كأرتداد الصخور من سفح جبل

فصرخت بيني وبيني:

هذه ليست مزحة لحظة ..تكلّمي ،

تكلمي وانظري في عينيه ،

فأهدتني السماء مشيئتها،

فتح عينيه المغمضتين كنجمتين في ليل أليلٍ

وتلاقت عينانا باندياحِ حروفي مُزنا من بكاء..

ما عساني بهذا الأتون إلا أن أقول:

_بحبك يا (بابا)

هل تسمعني

هل سامحتني

هل أنت راض عني؟

سامحتني يا( بابا ) ؟!

اقسم بربِّ الراحلين:

لقد فتح عينيه وابتسمتا لي معلنة الرضا..

كانت فرصتي الأخيرة بجائزتي الأكبر

والهدية الاعظم

من إلهي الأرضي .. فلا سواهُ باااااااابا

مؤذن قلبي برؤيا النقاء

فيا مجانين الحب لستُ مجنونةً خرقاء..

نعم: سمعني وفتج عينيه لي كنبي..

لكنه رحل

رحل من الدار

أخذوه من أمامي

اخذوا ابي ولن يعود…

#سفيربرس ـ بقلم : رنا محمود

صورة عالقة في ذاكرتي ماحييت

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *