كتبت فاتن نظام : الفرق بين الفرح والسعادة

#سفيربرس

السعادة # قرار

كل من الفرح والسعادة والعواطف الإيجابية ومرغوب فيه حيث كان الشخص لديه الشعور بالارتياح. وتستند هذه المشاعر على أسباب معينة، وطبيعة الذي يسبب هذا الشعور معين يمكن أن تختلف.

الفرح يأتي من الذاتي الداخلي للفرد، ويتم الاتصال مع مصدر الحياة في داخلك. وهو ناتج عن شيء حقا استثنائية ومرضية. مصدر الفرح هو شيء أو شخص موضع تقدير كبير أو قيمتها، وأنها ليست فقط حول نفسه، ولكن أيضا عن الرضا من هؤلاء الناس الذين كنت قيمة أكثر من غيرها.

السعادة هي عاطفة من ذوي الخبرة عندما تكون في حالة من الرفاه. تتميز دولة الرفاه من خلال العواطف تتراوح بين الرضا إلى الفرح الشديد. السعادة هي مجرد حالة من الشعور بالسعادة. قد يكون سببه حسن الحظ، والحظ أو مختلف المتع الأخرى التي تتراوح من شخص لآخر. السعادة هي نتيجة لشيء خارج لك، واكتسبت من خلال مراقبة أو يفعل ذلك شيء معين. الشبكات الاجتماعية والعلاقات الإنسانية هي علاقة الأهم مع السعادة. تنتشر السعادة من خلال العلاقات مثل الأصدقاء والأشقاء والشركاء والجيران الخ

قد تكون السعادة لحظة، كما هو نتيجة للاطمئنان على المدى القصير. لكن فرحة لاتصاله الذات الداخلية، طويلة الأمد. السعادة ببساطة يرضي شخص، في حين أن الفرح يجلب الدفء إلى ذلك الشخص ‘ليالي القلب، ويجلب الرضا واحدة’ قلب الصورة.

السعادة تأتي من الخارج، في حين أن الفرح من الداخل، ومع هذا الموقف من الفرح، وكان الشخص في حالة سماح. الفرح هو امتداد للسعادة. وهي حالة مستمرة من السعادة، والمشاعر الإيجابية. انها ليست مجرد شيء عابر، مثل السعادة.

ويمكن أيضا أن السعادة أن توصف بأنها مادية، ويعتمد أكثر على الملذات الدنيوية، في حين أن الفرح هو حالة المستمدة من العاطفية للشخص.

#سفيربرس _ بقلم : فاتن نظام

ربي يسعد قلبكم جميعا بكل أموركم ومجالاتكم.ألقالكم بكل خير
لكم مني كل الحب والتقدير والاحترام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *