النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين-Snjt تشدد الرقابة

#سفيربرس _نور _الهدى الزاير _تونس

اصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بيان جاء فيه

عمد بعض الصحفيين العاملين في قناة نسمة أو المرتبطين بمالك القناة نبيل القروي إلى بث أخبار زائفة مفادها حدوث استقالات وتفكك في أجهزة الدولة، وذلك قبل وقت قليل من خطاب رئيس الحكومة الذي أعلن فيه الحجر الصحي الشامل.

وجاء نشر هذه الأخبار الزائفة والمضلّلة في وقت تعيش فيه البلاد حالة استثنائية وحظر جولان جراء انتشار وباء كورونا.

ويهم لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية التابعة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن تعبّر للرأي العام الوطني عن إدانتها الكاملة لهذه الممارسات التي لا تشرّف مهنة الصحافة ولا تمت لأخلاقيات العمل الصحفي بأي صلة.

وأنّ اللجنة التي قامت بالاتصال بالجهات و المصادر المعنية حول ما نشر وقد فنّدت وكذبت كل ما نشر من شائعات.

وتعتبر لجنة أخلاقيات المهنة أن الصحفيين المعنيين الذين عمدوا إلى التضليل، لم يراعو أبسط القواعد المهنية و المتعلقة بالتحقّق في صدقية الأخبار والتثبّت من المصادر الرسمية المعنية أو نسبها إلى مصادر عليمة وذات مصداقية.

و تعتبر لجنة أخلاقيات المهنة أن الصحفيين المعنيين قاموا بنشر أخبار كاذبة ومضللة من أجل خداع الجمهور.

وبناء عليه:
قررت لجنة أخلاقيات المهنة إحالة ملفات كل من ريم السعيدي وحسّان بالواعر ووليد الزريبي إلى المكتب التنفيذي الموسّع للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مع توصية بشطبهم من النقابة إن كانوا منخرطين والعمل مع لجنة إسناد بطاقة الصحفي المحترف لسحب بطاقة احتراف مهنة الصحافة.

كما ستتابع لجنة أخلاقيات المهنة كل الأخبار المنشورة في وسائل الإعلام وعلى صفحات التواصل الاجتماعي وكل صحفي سيساهم في بث الإشاعات وأحداث الفوضى والبلبلة سيتم إحالة ملفه على المكتب التنفيذي الموسّع للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين لسحب انخراطه والتنسيق مع لجنة إسناد بطاقة الصحفي المحترف لسحب بطاقة احتراف مهنة الصحافة.

وتؤكّد لجنة أخلاقيات المهنة أن مثل هذه التصرّفات تسيء وتقلّل من أهمية الجهود الجبارة للزملاء الصحفيين منذ انطلاق أزمة الكورونا في إيصال المعلومة الصحيحة بكل نزاهة.

#سفيربرس _نور_الهدى الزاير _تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *