شجرة “الباولونيا” زراعة جديدة في سورية تبشر بتوفير خشب يفوق الزان جودة وأعلاف وسماد .. بإشراف المهندسة رشا الشعار

#سفيربرس

تستعد المهندسة رشا الشعار من العاملين في مركز البحوث الزراعية في سلمية لإطلاق التجربة الأولى من نوعها ، من خلال خطتها لنشر زراعة شجرة “الباولونيا” والعمل على تسويقها ، فالعاملة و زوجة الشهيد تتبنى اليوم هذه الخطة لتؤكد أنها حلم اقتصادي وزراعي يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني وعلى المزارع والبيئة .
حلم اقتصادي
المهندسة الزراعية رشا الشعار العاملة في مركز البحوث الزراعية في سلمية لديها خطة لنشر زراعة شجرة “الباولونيا” في سلمية في المستوى الأول من التجربة بدءا من العمل على استقدام الشتول الزراعية من خارج المحافظة والاهتمام بها ضمن منزلها والعمل على تسويقها وتشجيع الناس على زراعتها لما لها من جدوى اقتصادية وتقول المهندسة رشا : ان بعد 7 سنوات من زراعة الشجرة يتم الاستفادة من خشبها الذي يفوق جودة خشب الزان ثم بعد خمس سنوات يتم قطعها للاستفادة مرة ثانية من خشبها وهي شجرة تعيش 100عام
مضيفة أنه خلال سنوات نموها يستفاد من أوراقها التي تبلغ نسبة البروتين 18بالمئة ومنذ العام الأول من نموها يعطى الفدان “5 اطنان ورق” و يتكرر سنويا ويعتبر بروتينها النباتي من أعلى نسب البروتين الموجودة في الأعلاف.كما يتم دمجها مع القمح و التبن لتغذية الماشية. وعند تساقطها في فصل الشتاء تشكل مصدرا قيما للمواد العضوية و المواد المغذية للتربة. تستخدم في انتاج شاي الباولونيا ،وتستخدم أيضا في انتاج الأسمدة واستصلاح للأرض عند قلبها بالتربة فأوراق شجرة الباولونيا تعيش في مختلف الظروف وتتحمل من ناقص 10 إلى 50درجة مئوية.
وبكثير من الحب لهذه الشجرة القيمة تقول رشا : تمتد فترة أزهارها لشهرين وبالتالي فهي مرعى طبيعي للنحل حيث يتميز عسل الباولونيا بأنه خفيف و شفاف كعسل السنط و له مذاق رائع و يعتبر الأعلى و الأشهر في استراليا و دول آسيا
• كما يدخل في صناعة بعض الأدوية لعلاج الشعب الهوائية و الرئتين و امراض الجهاز الهضمي و المعدة و المرارة و الطحال. كما أصبحت مؤخرا تستخدم في صناعة مستحضرات
التجميل وانتاج العطور ،مضيفة :أنّ الشجرة ضيفة جديدة على سوريةوقد بدأت محافظة السويداء بالبدء بزراعتها حيث يتم اكثارها في السويداء ومناطق الساحل السوري
حلم بيئي
المهندسة رشا الشعار ابنة سلمية و”زوجة شهيد” لديها أمل وحلم بهذه الشجرة التي يمكن أن تغطي مساحات كبيرة وتعيد للطبيعة لونها الاخضر ,كما انها تعيش حتى بالمياه العادمة وتنشر الهواء النظيف في البيئة ويمكن ان تزرع غطاء في البادية شرط توفر ابار ,تختم رشا حديثها : في حال تم نشر زراعة هذه الشجرة يمكن الوصول الى حالة الاكتفاء الاقتصادي من ناحية الاخشاب اضافة الى تحقيق الحلم في بيئة نظيفة وهواء نقي .

# سفيربرس  _ الثورة أون لاين 

سفيربرس – شجرة “الباولونيا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *