شرارة الربيع العربي تشعل الفتيل الأمريكي ..بقلم: محمود أحمد الجدوع

#سفيربرس

“وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين”.. يبدو أن السم الزعاف الذي جرعته الولايات المتحدة الإمريكية للشعوب العربية من خلال ربيعها العربي المزعوم و الذي نشرته بأعصاب باردة حيث قتل الآلاف وشرد الملايين ودمر الحجر والشجر والبشر خلال العقد المنصرم ، بدءت تتجرعه اليوم مترعاً بالحرائق والخراب  ، ونيران الاحتجاجات بدءت تستعر  ليشتعل الفتيل في كل الولايات وعلى نفسها جنت براقش !!!.

حيث شهدت الولايات المتحدة ليلة جديدة من المظاهرات الشعبية التي رافقتها أعمال شغب ومواجهات بين قوات الأمن مع المحتجين، رغم فرض حظر التجوال الليلي في أكبر مدن البلاد.
على غرار العاصمة واشنطن و10 ولاية أمريكية أخرى، قررت سلطات كاليفورنيا نشر قوات للحرس الوطني في مركزها مدينة لوس أنجلوس.

وذكر عمدة لوس أنجلوس، إريك غارسيتي، على حسابه في “تويتر” ليلة أمس السبت: “قوات من الحرس الوطني في كاليفورنيا نشرت في لوس أنجلوس ليلة اليوم لدعم استجابة السلطات المحلية بغية ضمان السلام والأمن في شوارع مدينتنا”.
ويأتي ذلك بالتزامن مع تمديد حظر التجوال في المدينة اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء أمس وحتى الـ5:30 من فجر اليوم.

وأعلن حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسم، حالة الطوارئ في مقاطعة لوس أنجلوس وصادق على طلب إرسال قوات للحرس الوطني إليها.
من جانبها، أعلنت عمدة سان فرانسيسكو، لندن بريد، عن فرض حظر التجوال في المدينة اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء اليوم، مناشدة المواطنين البقاء في منازلهم، وأكدت أن الحرس الوطني على درجة الاستعداد القصوى تحسبا لأعمال شغب محتملة وخشية من المندسين على غرار مندسي الربيع العربي .

#بقلم: محمود أحمد الجدوع

رئيس تحرير سفيربرس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *