قالت العرب :  طالب الولايّة لا يولى إلا في سوريا فإن طالبها أولى بها !!!. بقلم : محمود أحمد الجدوع

#سفيربرس

من البديهي أن تشكيل الحكومة السورية هي قضية وطنية بامتياز، وتستحق الكثير من البحث والتدقيق والدراسة في أختيار الوزراء، مع ضمان أوسع مشاركة لأطياف المجتمع السوري ومكوناته وتوزعه الجغرافي وهذا ما تم تجاهله في أكثر من حكومة من خلال تجاهل محافظات بأكملها ومنها ” الرقة” والتي تعتبر خزان سوريا الغذائي والمائي وهذا ليس مربط الفرس لأن أصوات أهلها ومن يمثلهم مبحوحة وأقلامهم مكسورة وريشهم منتوف وخبزهم بلا ملح !!!.،.

إلّا أن مادفعني للكتابه بهذا الموضوع ” الزوبعة ” التي سيطرت على وسائل التواصل الاجتماعي حول أختيار وزير التربية د. دارم طباع بالرغم من علامات الإستفهام والتعجب الكثيرة حوله ومن عدة زوايا أهمها ” التخصص وقضية طباعة المنهاج السوري الجديد الذي دارت حوله الكثير من الشبهات “.

كانت هذه النقاشات مع الأسف أبعد ما تكون عن نقاش أو حوار جدي وحقيقي، حيث وصل بعضها لدرجة التشهير والتنمر على الوزير الجديد الذي يبدو أن لعنة المناهج لازالت تلاحقه .
وبعد أن أنتهت الزوبعة الأولى عندما أعلن تشكيل الحكومة الجديدة والإحباط الذي ساد الرأي العام وتم التعبير عنه من خلال وسائل التواصل من استبعاد الوزير السابق عماد موفق العزب واختيار د. الطباع، حتى بدأت المساجلات من جديد وزوبعة ثانية من خلال رد الأخير على عميد كلية الطب البشري د. نبوغ العوا حول تأجيل افتتاح المدارس حيث جاءت المساجلات كما يلي :

السجالات بين أخذ ورد :

ردعميد كلية الطب البشري د. نبوغ العوا في اتصال مع “شام إف إم ” على وزير التربية د. دارم طباع:
استغربت من جواب وزير التربية حول الاقتراح الذي تقدمت به بتأخير المدارس للطلاب من المرحلة الأولى، ولم أهاجمه واحترم جميع الآراء وماطرحته هو اقتراح طبي.
-الجواب بإغلاق المشافي لا يعادل تأخير المدارس وليس على قدر الاقتراح، وفي حال تم إغلاق المشافي أين سنضع ونعالج المرضى.
– الاقتراح الذي طرحته كان بتأخير إعادة الطلاب من المرحلة الأولى للمدارس لمدة ١٥ يوماً، وعودة مرحلة الإعدادي والثانوي الآن.
– كان الغرض مراقبة منحنى الإصابات خلال ال١٥ يوم باستمراره بالشكل الأفقي لإمكانية عودة الطلاب إلى المدارس دون الخوف، بحيث لا تتعرض جميع العائلات السورية للإصابة ويتصاعد المنحنى.
– الأطفال بعمر ال ٤ – ١٢ عام هم أكثر الأشخاص نقلاً لفايروس كورونا ولكن لا تظهر عليهم الأعراض.
– لا تستطيع جميع المدارس السورية بالالتزام بالتعقيم واستخدام الصابون والمياه، وبالتالي لا يمكن ضمان الوقاية الصحية للطلاب.

رد وزير التربية:

وكان الوزير الطبّاع قد رد على حملات مقاطعة المدارس التي أطلقها العوا عبر الفيسبوك :

نحن لسنا منتج ليقاطعوه ، نحن وزارة التربية في الجمهورية العربية السورية وواجبنا تأمين التعليم في سورية .
هناك ليونة كبيرة في الأسبوعين الاوليين لإزالة الخوف وأنا أعطي الصلاحيات الكاملة لمدراء المدارس لكي يحموا طلابنا حتى وإن أرادوا إغلاق صف أو مدرسة بأكملها لمدة معينة .
أنا أب قبل أن أكون وزير تربية .

ونحن نقول إذا كانت هذه البداية الحزينة وما رافقها من منغصات لسعادة الوزير فلا أظن أنه سوف يوفق في اكمال مسيرته إذا بقي يأخذ بردود الأفعال لأنه أصبح تحت المجهر والجميع يتصيد هفواته التي تزاد يوما بعد يوم ونتمنى منه أن يعمل بالحكمة المشهورة ” إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب  .

 

#رئيس تحرير #سفير برس

#محمود أحمد #الجدوع

سفيربرس ـ د. دارم طباع ـ د . نبوغ العوا

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *