عـــــبثاً أحاول ـ بقلم: رانـــــية المــــهايني

عبثاً أحاول انتزاعك من خيالي

كما قلمي كلما امتطيت صهوته

للكتابة لا يفتؤ عنك بالارتجالِ

لا غرابةً بكلمتين منك ملكته

ولا غرابةً حالي لم تعد كحالي

آخلدُ لحلمي قبلي أنت تزوره

أصحو لأتساءل أتدري بحالي

عبثاً أبحثُ لي عن كتابٍ أقرأ

لا تكونُ فيه عيناك كالأغلالِ

أي وهمٍ لذيذٍ شقيتُ وعشقتهُ

وأدري أن وصالكَ بعيد المنال

واسمي ماأحلاه إذا ما نطقتهُ

أذوب بعذب اللفظة والجمال

ذاك اسمي صُهرت لما سمعتهُ

منكَ فكيف اسمك من خلالي

قلبي ماعاد قلبي فقد طوعتهُ

بكلِّ حدوده أقرب للاحتلالِ

وأي احتلالِ مشروعٍ احتللته

سلَّمتُ لك الراياتَ و بابتهالِ

كلُّ امرئٍ فينا و لديهِ يقينهُ

وأنت مزروعٌ فيَّ بهذا الكمالِ

ومكاني بفؤادك نبضاً أحسستهُ

سيغدو واقعاً كبهاءِ الهلالِ

#سفيربرس ـ بقلم: رانية المهايني

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *