كم صـــعب ـ بقلم : سامح ادور سعدالله

#سفيربرس ـ مصر

كم كان صعب الرحيل

دون إنذار

عندما كنا سويا في الانتظار

كم تعبناً و كم فرحناً و كم

طالت بنا لحظات الانتصار

ما كنت أحسب لهذا اليوم

اعتبار

كل فجرًا يكمل لوحة الأمل

بعدما  تمر ساعات الليل والنهار

لحظة تبعث بدقيقة حتى يقبل

يوماً جديداً و نحن في

عداد الانتظار

لم تكن هذه المصيبة

في الحسبان

أطلت برأسها الغاشم

ودمرت كل فرحة

من عمر الزمان

ما عاشقت

نور الشمس هذا

يوماً

ذبحت فيها عصافير

الأشجار

على أغصانها الجافة

سرقت كل ايام

عشنا فيها لحظات الانتظار

يومًا شرسًا

و ساعات غادرت

و لم أفق من حلماً

إلا على صوت دوى

الصرخات

تعلن

يومًا ماتت فيها

كل الاماني و الأغنيات

و خلفت من الهم وديانًا

يملأها جرف دموع

لا يحسن العبرات

وحملاً ثقيلاً

يحطم أكتاف العتاد

و حسرةَ

وحسرةَ

وحسرةَ

لونت القلب بفرشاة

السواد

و أظلمت العيون

عن رؤى فجر النهار

عندما رحلت و لا أملاً

للعودة من كتب عليه

طريق الرحيل

إلى موضعًا  

تستريح فيه

الأتعاب

#سفيربرس ـ بقلم : سامح ادور سعدالله ـ مصر

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *