بطاقة حزن لرحيل استثنائي _ بقلم: علي الدندح

# سفيربرس

من أين ينبع اسمك َ
من أشجار النخيل حول بيتك البعيد
أم من ينابيع وادي الفرات؟
ناصر , و يجهش بالبكاء
الماء
يحرث الحروف , خارج النهر
و الدروب
لتنضج الثمار و الأفكار و المواويل
العتيقة
كي تحفر للفرات
مجرى آخر
يقول الفرات :
كيف استطعت العثور عليّ
في زحام العجاج؟ و من بين
هشيم زجاج القصائد
النافقة
يقول الفرات :
كيف عرفت أني أحمل لونك؟
فحملت إليّ شراب صباك
و شمس غروبك نحو البعيد
و قوس قزح
يقول الفرات :
تذكر سؤال البداية
تراب القصيدة و الأمهات
فلا روح تُطفئ بالموت
ذابت بأعماق نخل الفرات
تقول القصيدة :
لي جسد من رسائل ناصر
ممهورةٌ بأختام وجهي
و وجهي
نقح أخطاءه الورد
بالشوق
رتبها قمرٌ من نعاس
مع الأمنيات
لناصر غيم الغروب
و حمرة سعف الطريق
قبيل الوصول
لعطر القصيد
و طيب الصلاة
لناصر كل القصائد…
كل الحروف
لناصر دمعة حزنٍ
همتْ
من عيون الفرات

# سفيربرس _ بقلم: علي الدندح

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *