الآلام الراحلة _ بقلم :رود مرزوق

# سفيربرس

أيها القابع في شراييني

كفاك عبثاً بخافقي

لك الروح إن أردت

فأنت …

ولا أحد سواك

من عبر أوردتي

من مسامات القصيدة

المتخمة بالألم

فعلا النبض …

على وقع ابتساماتي الحزينة

طيفك يغزوني

في الهزيع الأخير من الليل

يزاحم شريط الذاكرة

بلهيب الجراح

غمرات الوقت ما عادت تكفيني

لانشغالي بك

أشاهد فيك تغير ملامحي

بعثرة صوتي

ضياع أحاسيسي

تساقط حروفي

في منعطف البوح

لأكتبك

بكل تفاصيلك

على مواقيت شهقات الوجع

بتواتر مذهل

عيناك …

كم أمطرتا حزنا

تجعلني أشتهي الدمار

أتلذذ بالاحتراق

حد الهذيان …

حد الهلاك …

أيا من غزوت أحلامي

و أسوار عاطفتي العالية

جيوشك العشوائية

كم اقتحمت في الماضي

سكون ذاتي

إنما إرادتي …

صارعت للبقاء

شاكست قلمي

صفعت ضعفي

معلنة العصيان

لن تكون بعد الآن

سيد عزلتي

والرجفة المدونة

على صفحات الغياب

سأقف أمامك

لأسحقك في زاوية النسيان

و أقيم عرساً أتوجك فيه

ملكا على آلامي الراحلة

# سفيربرس _ بقلم :رود مرزوق

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *