بخلاف الرياضة والنظام الغذائي .. 5 أشياء تساعدك على إنقاص الوزن

#سفيربرس _ خلود بزرتو

تعد الرياضة واتباع نظام غذائي الوصفة الرائجة لإنقاص الوزن بشكل تدريجي، إلا أن هناك 5 عوامل مساعدة يمكن أن تعزز بشكل كبير من عملية خسارة الدهون.

فعندما تقرر بدء عملية إنقاص الوزن، هناك مهمتان يمكنك اللجوء إليهما بشكل طبيعي وبسهولة: النظام الغذائي (تناول كميات أقل من السعرات الحرارية وتقليل استهلاك السعرات الحرارية) والرياضة (زيادة حرق السعرات الحرارية) ولكن هناك أشياء أخرى يمكنك القيام بها لتعزيز إنقاص الوزن، والتغييرات الصغيرة التي يمكن أن تزيد من حرق السعرات الحرارية والدهون، أو تقلل السعرات الحرارية التي تستهلكها، بحسب تقرير لموقع “WALLA”.

شرب الماء

يحتاج جسمنا إلى سوائل لحرق الدهون. لذلك من المهم شرب 1.5-2 لتر من الماء يومياً. عليك الانتباه أيضا إلى العلامات التي تشير إلى أن جسمك يشير إليك بأنه يحتاج إلى المزيد من السوائل، مثل الإمساك.

علاوة على ذلك، فإن شرب كمية كافية من السوائل يمكن أن يساعدك أيضا على الشعور بالشبع وتناول كميات أقل من الطعام، وهو أمر مهم بشكل خاص في عملية اتباع نظام غذائي.

أظهرت دراسة أجريت على البالغين أن شرب نصف لتر من الماء قبل نصف ساعة من الوجبة يقلل من حدة الجوع وتناول السعرات الحرارية في الوجبة.

الحفاظ على ساعات من النوم

النوم أقل من سبع ساعات في الليلة يبطئ معدل التمثيل الغذائي في الجسم. في دراسة فحصت التمثيل الغذائي، وجد الباحثون أن الشخص الذي ينام خمس ساعات ونصف الساعة في الليلة يحرق 400 سعرة حرارية أقل في اليوم التالي من اليوم السابق لنومه ثماني ساعات ونصف الساعة.

يمكن أن يؤثر النوم غير الكافي أيضا على الهرمونات التي تنظم الشهية. ويزيد من مخاطر الزيادات الحادة والمفاجئة التي تؤدي إلى آلام الجوع والرغبة الشديدة في تناول أطعمة مثل الكربوهيدرات والسكريات.

تجنب تناول الكحوليات

لا تتضمن معظم الأنظمة الغذائية إرشادات تتعلق باستهلاك الكحول، على الرغم من أن لها آثارًا كبيرة على معدل الأيض لدينا. غالبًا ما تحتوي المشروبات الكحولية على سعرات حرارية فارغة ويمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 300 سعر حراري لكل كوب مشروب (حسب ما تشربه).

في دراسة تابعت 5000 شخص يعانون من زيادة الوزن لمدة أربع سنوات، وجد الباحثون أن أولئك الذين- بالإضافة إلى تغيير عاداتهم الغذائية- توقفوا أيضا عن تناول الكحو ، فقدوا الكثير من الكيلومغرامات في المتوسط ​​أكثر من المشاركين في الدراسة الذين اتبعوا نظاما غذائيا دون التخلي عن المشروب.

لا تأكل الحلوى بعد الأكل مباشرة

يعتبر تناول شيء حلو في نهاية الوجبة عادة يصعب على الكثير منا التخلص منها. في بعض الأحيان يبدو أنها حاجتنا النفسية أو العاطفية أكثر من كونها رغبة حقيقية. لكن دراسة نُشرت في مجلة Nature في عام 2012 أظهرت أن هذه مشكلة أكثر خطورة وعمقا – فنحن ببساطة مدمنون على السكر.

أظهر الباحثون في العديد من الدراسات أن تناول كمية كبيرة من السكر لا يجعل سكان الغرب أكثر بدانة ومرض فحسب، بل يؤدي أيضا إلى تعطيل نشاط الدماغ.

لذلك ينصح الخبراء بضرورة التعود على الانتهاء من وجبتك بكوب من الماء الساخن بالنعناع أو الزنجبيل الذي يمكن أن يهدئ الحاجة إلى الحلويات. كلما ثابرت على هذا، هناك احتمال كبير بأن الحاجة إلى الحلويات في نهاية كل وجبة ستختفي.

إضافة الألياف الغذائية إلى القائمة

عندما نبدأ نظاما غذائيا أو برنامجا لفقدان الوزن، فإننا مشغولون جدا بما نتناوله بكميات أقل (خاصة الكربوهيدرات)، وما يجب خلعه من القائمة، وما يجب تجنبه وما إلى ذلك.

وعادة ما يكون ميلنا أقل في اتجاهات ما نضيفه إلى قائمة الطعام الخاصة بنا، رغم أن الدراسات أثبتت أنه إذا أضفت المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف إلى قائمتك، فستستفيد من عدة اتجاهات.

وجدت الدراسات أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مرتبط بخفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم، وقد ساعد بالطبع في إنقاص الوزن وساعد حتى في التحكم في مستويات السكر.

ومع ذلك، يمكن أن يكون النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات منخفضا أيضا في الألياف الغذائية التي تساعد الجهاز الهضمي، وتطيل الشعور بالشبع وبالطبع مفيدة لنظامك الغذائي.

#سفيربرس _ متابعة خلود بزرتو _ سبوتنيك

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *