إذا أردت أن تسقط التفاحة هز الشجرة _ بقلم : علا حسن

#سفيربرس

من الأعماق نقدم للعمال بعيدهم اليوم..أجمل التهاني والتبريكات.. فهم الذين ساهموا في البناء، والإعمار حتى وصل العالم إلى ما وصل اليه من قوة ومنعة ونهضة شملت كل مرافق الحياة.

مكاسب كثيرة تحققت للعمال وفي مقدمتها بالطبع حقهم الطبيعي في الضمان الإجتماعي ، والإمتيازات التي تحققت لأعداد كبيرة من العمال والمزايا التنافسية والصحية لمئات المؤسسات.

عيد العمال الذي نحتفل به اليوم هو تكريم لكل السواعد القوية التي ما غاب عنها في يوم من الأيام ولا أشغلها العمل في المصانع والمزارع، والمشاريع المختلفة عن ثوابتها في خدمة الوطن، والتمسك بترابه.

فالعمل فصاحة الحب و عماد البشرية..

شكراََ لعمال النظافة على تضحياتكم الغالية.. خط الدفاع الثاني في الوقت الذي يقف أطباء العالم في خط الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا وحماية المواطنين وإنقاذ حياتهم، يقف عمال النظافة كخط دفاع بالشارع يرفعون المخلفات ويضاعفون جهودهم لمنع انتشار الأوبئة والفيروسات.

فعلى الرغم من اتخاذ الدولة عدة إجراءات منها تقليل العمالة، إلا أنها ضاعفت من عمال النظافة في الشوارع مع اتخاذ إجراءات لحمايتهم من الإصابات، وضاعف العمال جهودهم لتحسين الخدمة .وحرص العمال على ارتداء كمامات وقفازات لوقاية أنفسهم من العدوى، أو الإصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى استمرارهم في العمل والتضحية من أجل الوطن.

عيد العمال اليوم فرصة لنؤكد مكانة العمل والعمال في عقولنا وقلوبنا، وفرصة لنقول لكل واحد منهم سلمت أيديكم ، وكل عام وأنتم بألف خير.

# سفيربرس _ بقلم : علا حسن 

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *