تركيا تقتطع حصة سوريا من مياه نهر الفرات و تحول قسم منها لنهر الجلاب مما يهدد عمل السدود والزراعة

#سفيربرس

شهد نهر الفرات انخفاضاً كبيراً في منسوب المياه خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة قيام النظام التركي بالسطو على كميات كبيرة من مياه النهر ومنعها من الجريان باتجاه سورية ما انعكس سلباً على الواقع المعيشي والزراعي في ريفي الرقة ودير الزور.

وأكد محافظ الرقة عبد الرزاق خليفة في تصريح لوكالة “سانا “قيام الجانب التركي بتخفيض الوارد المائي من نهر الفرات إلى سورية من 500 إلى 200 متر مكعب في الثانية في الفترة الأخيرة الأمر الذي حال دون تشغيل عنفات توليد الكهرباء المنتجة في سد الفرات ناهيك عن تدني المتاح المائي من مياه الري والشرب”.

من جانب آخر علمت سفيربرس من مصادر في منطقة تل أبيض أن النظام  التركي قام بتوسيع مجرى نهر الجلاب  الواقع تحت سيطرة قواته وضخ المياه فيه كي يمنع مرور مياه الفرات عبر سدود تشرين والفرات والبعث ويحرم سوريا من توليد الطاقة الكهربائية وري المشاريع الزراعية ومياه الشرب .

رئيس التحرير  

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اخبار غير مؤكدة على ان النظام التركي سيعيد ضخ المياه في ٥ ايار وقد يستغرق عودة النهر السابق الكمية شهر كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *