كتب يوسف الصايغ :  “رئاسيات سوريا 2021.. تتويج انجازات الميدان بإنتصارات سياسية ودبلوماسية”

#سفيربرس

لن تكون انتخابات سوريا الرئاسية هذا العام مجرد استحقاق انتخابي من اجل اعادة الثقة بالرئيس بشار الأسد، فهذا الأمر محسوم شعبيا ليس منذ الان بل ظهرت ملامحه بوضوح في الاستحقاق الرئاسي السابق، حيث كانت الحرب لا تزال تدور رحاها في اكثر من منطقة سورية، فجاء تصويت السوريين ليؤكد ان الاسد يخوض معركة الدفاع عن سوريا وشعبها في وجه قوى عالمية واقليمية عبر ادواتها الارهابية، التي عجزت رغم كل الدعم العسكري والمالي في تحقيق مشروع التقسيم واقامة الكانتونات الطائفية، فانتصرت سوريا بفضل صمود وتضحيات جيشها وشعبها ودعم حلفائها لها.
اليوم وفي العام 2021 يأتي الاستحقاق الرئاسي في سوريا على وقع سلسلة طويلة من المتغيرات السياسية على اكثر من صعيد، والتي تكرّس الانجازات الميدانية بانتصارات سياسية بدأت ملامحها تتبلور بشكل قوي، وفي هذا الإطار جاء الاعلان عن زيارة وفد سعودي برئاسة مدير المخابرات خالد الفرحان الى سوريا ولقاء الرئيس الاسد ونائبه للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك، كأولى ثمار الصمود الدبلوماسي السوري بعد الصمود الميداني والانتصارات العسكرية على امتداد سنوات الحرب.
وفي ظل الحديث عن زيارة مرتقبة لوفد سعودي رفيع المستوى الى دمشق بعد عيد الفطر واعادة فتح السفارة السعودية بدمشق، وامكانية ان تتخذ الامارات العربية خطوة مماثلة قريبا، اضافة الى عودة دمشق لملء مقعدها في الجامعة العربية، يبدو ان رئاسيات سوريا 2021 ستكون مضبوطة على وقع المتغيرات العالمية والاقليمية بدءا من محادثات فيينا الى ملف الحرب في اليمن، مرورا بتطورات الساحة الفلسطينية واستعادة نبض الانتفاضة وفي هذا لإطار لا بد من الاشارة الى “رسالة صاروخ ديمونا”، الى إنكفاء المشروع التركي الاستعماري، وصولا الى الانتصار الدبلوماسي السوري والذي سيأتي مكملا لانتصارات الميدان بعد سنوات من الحرب، وعليه ستتوج دمشق نصرها في السادس والعشرين من ايار 2021 بتجديد الثقة بالرئيس الأسد لولاية رئاسية رابعة، كا يشكل تتويجا لانجازات الميدان بإنتصارات سياسية ودبلوماسية، والتي ستشكل نقطة لانطلاق نحو اعادة الاعمار واستعادة سوريا لدورها الريادي عربياً واقليمياً ودولياً.

#سفيربرس  _ بقلم :يوسف الصايغ  _ “دايلي ليبانون”

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *