لن أنساك _ بقلم : رود مرزوق

سفيربرس

لا لن أنساك …

فالنسيان فعل يناقض الألم

بل هو أسلوب مترف

فيه خيانة للوجع

وهجر للأسى

لن أنساك …

وحدها الجراح الباقية منك

تصلح ذاكرة بديلة عنك

أو ربما تاريخا موازيا أستند إليه

حين تقضمني وحدتي

وينطفىء نور شمعتي

ويعييني المصير …

في خطوات المسير …

في غربتي مع نفسي

تائهة بين حاضري وأمسي

وحيدة متهالكة في الدرب الطويل

أحاول عن ذاتي القديمة الرحيل

لا لن أنساك …

ما وصلني منك يكفي لكل العمر

شابت أيامي من ألف عذر وعذر

نعم …

راهنت عليك كثيرا … كثيرا

وانكسرت انكسارا مريرا

ففي كل مرة حلقت فراشات أملي في سمائك

ملونة بألوان الفرح

عادت إلى وقد تدرجت بالرماد

تعكس ملامح وجهك الغريبة

بعد استنزافها في أحلامك البعيدة

واحتراق أجنحتها في نور كاذب

من الحقيقة على الدوام هارب

لن أنساك …

وكيف أنساك …؟!

وأنت …

حكاية أحزاني

و دمعة زماني

و وحشة مكاني

ارحل … ارحل

ارحل عن حياتي

أيها المدعي …

أيها الأناني …

سفير برس _ بقلم : رود مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *