دعوة لاكتشاف المهارة.. بقلم: محمد عفيف القرفان

#سفيربرس

جنستطيع القول بأن المهارة تعني القيام بمهمة معينة أو نشاط محدد بكفاءة وفعالية، وعندما نصِف شخصاً ما بأنه ماهر في أمر معين فهذا يعني أنه يتقنه ويبرع في أداءه.

تمر المهارة بأربعة مراحل:

سفيربرس ـ اكتشاف المهارات

١- مرحلة الاكتشاف
وهي مرحلة إدراك وجود المهارة والتأكد من امتلاك الشخص لها، ولا يتم ذلك إلا من خلال:
– الشعور الذاتي بالمهارة (أشعر أنني أمتلك مهارة لغوية أو فنية أو مهنية أو رياضية..)
– شهادة الآخرين بوجود تلك المهارة (كأن يقال عنك بأنك بارع في تلك المهارة اللغوية أو الفنية أو المهنية أو الرياضية..)
– ظهور علامات على أرض الواقع تؤكد ذلك (كأن تقوم بتعلم لغة أجنبية بسرعة مذهلة وهذا مثال على المهارة اللغوية حيث ينسحب على أي نوع من أنواع المهارات)

٢- مرحلة الصقل
إن الشخص الذي يسعى إلى تحقيق الأهداف يبدأ العمل على تطوير وتحسين تلك المهارة التي تم اكتشافها لديه، وهذه المرحلة هي مرحلة صقل المهارة حيث يتم فيها العمل على التخلص من نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة.

٣- مرحلة الاستحواذ
بمجرد الانتهاء من عملية الصقل يكون الشخص قد استحوذ على المهارة وتم اختبار ذلك للتأكد من الامتلاك الكامل لتلك المهارة.

٤- مرحلة الجدارة
وتدل هذه المرحلة على الثقة الكاملة في امتلاك المهارة، بل والقدرة على ممارستها بأريحية واحترافية، لذا تجد الشخص الجدير بمهارة معينة يقوم بها ببراعة وهي مرحلة الإبهار، أي إبهار الناس بتلك المهارة التي تحولت إلى جدارة وعلامة فارقة لدى صاحب المهارة.

إلى كل من يهتم بالتطوير الذاتي المستدام..
قم باكتشاف المهارة التي تود أن تصقلها لتستحوذ عليها فتصبح جدارة لديك يعرفك الناس بها ويتندرون بالحديث عنها.

# سفيربرس  بقلم : المدرب_المايسترو محمد عفيف القرفان
#التطوير_الذاتي_المستدام

 

سفيربرس ـ المايسترو ـ محمد عفيف ـ اكتشاف المهارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *