الخطوط الجوّية الفنزويلية تعيد تسيير رحلاتها إلى دمشق

#سفيربرس

كشفت مؤسسة الطيران المدني السورية أن الخطوط الفنزويلية ستعيد تشغيل رحلاتها إلى دمشق في شهر آذار المقبل.

وبحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، فإن مدير مؤسسة الطيران المدني باسم منصور، أكد على أن الخطوط الفنزويلية ستعود للعمل عبر خط دمشق – كاراكاس، في آذار المقبل.

وأوضح منصور أن الشركات التي تعبر فوق الأجواء السورية حاليًا هي الخطوط القطرية، والليبية، والعراقية، والإيرانية والميدل إيست اللبنانية.

وأضاف منصور، أن إيرادات المؤسسة لقاء تقديم خدمات ملاحية وخدمات مراقبة جوية على مدار الساعة للخطوط العابرة، تبلغ نحو مليوني دولار شهريًا، نصفها من عبور الطائرات القطرية.

وكان وزير خارجية فنزويلا، خورخي أرياسا، زار سوريا في نيسان 2019، والتقى الرئيس بشار الأسد، وتناول اللقاء العلاقات الوثيقة التي تربط سوريا وفنزويلا، وأهمية مواصلة تعزيزها بما يخدم مصالح شعبي البلدين.

ونفى مدير مؤسسة الطيران المدني، تلقي المؤسسة أي طلب لإعادة افتتاح مكاتب الخطوط السعودية في دمشق، بعد أنباء تحدثت عن إعادة فتح مكتب طيران سعودي في دمشق.

وأكدت وزارة النقل عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، عدم وجود أي طلبات تشغيل أو عبور جوي لأي شركة سعودية حتى تاريخه.
وكانت وزارة النقل، أعلنت في كانون الثاني الماضي، عودة الخطوط الجوية الليبية للعبور فوق الأجواء السورية بعد توقف دام سنوات، وقبلها الخطوط القطرية في نيسان 2018.

ورفعت مؤسسة الطيران المدني رسوم العبور فوق الأجواء السورية في تموز 2018 بنسبة 50% لتصبح 150 دولارًا على مرور الطائرة في الأجواء السورية في المرة الواحدة، على ألا يزيد وزنها على 75 طنًا، وتزيد الرسوم بزيادة وزن الطائرة.

الجدير بالذكر أن إيرادات النقل الجوي في مؤسسة الطيران المدني بلغت قبل عام 2011 نحو 27.5 مليون دولار، إلا أنها تراجعت إلى 3.7 مليون دولار.

#سفيربرس _ الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *