الإمارات تطلق منصة رقميّة لتحفيط القرآن الكريم عن بعد

#سفيربرس

أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات العربية المتحدة  منصة رقمية ذكية تفاعلية تعتمد على نظام التعليم عن بعد تمكِّن الطالب من متابعة وحفظ القرآن الكريم وأحكامه من خلال الحاسوب الشخصي والأجهزة اللوحية من المنزل دون الحاجة للحضور إلى مراكز تحفيظ القرآن الكريم.

وقالت الهيئة إنه تم تصميم المنصة القرآنية لتكون متاحة للجميع ولتوفر بيئة إلكترونية قائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات والتعليم التفاعلي لعلوم القرآن الكريم، كما يتم من خلالها إلقاء المحاضرات والدروس بشكل مباشر، ووجهاً لوجه مع الطالب، وذلك عبر بيئة إلكترونية رقمية تستخدم فيها أجهزة تقنية مزودة بالإنترنت، بهدف تسهيل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع وتيسير خدمة تحفيظ القرآن الكريم، بالإضافة إلى دعم فئات مجتمعية خاصة مثل أصحاب الهمم، ونزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية الذين يشق عليهم الانتظام في دوام المراكز.

من ناحية أخرى وضمن إستراتيجيتها في الارتقاء بالخدمات الإلكترونية وفق أعلى المعايير المواكبة للنظم التقنية الحديثة التي تساهم في ربط منظومة العمل باحترافية وجودة تعزز مسيرة العمل وتحقق زيادة الإنتاجية، أطلق الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الشبكة الداخلية للموظفين في الهيئة بحلة جديدة تتضمن حزمة من التحديثات التي تمكن الموظف التواصل مع جميع الوحدات التنظيمية بسهولة وسلاسة.

#سفيربرس ـ البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *