العالم يسدل الستار عن «كورونا» …فهل تعود الحياة لسابق عهدها ؟!.

#سفيربرس

رفعت دول عدة، إجراءات الإغلاق التي فرضها على جميع مرافق الحياة  بسبب تفشي فيروس «كورونا»، وعادت بعض المرافق للعمل تدريجياً، فيما فتحت دول أخرى الأجواء، وسمحت بلدان لمواطنيها بالخروج إلى المتنزهات والشواطئ.

سوريا هي أول الدول العربية التي ترفع الحضر حيث أعلن الفريق الحكومي المعني بملف كورونا عن رفع الحظرالمعلن سابقا في جميع المحافظات والسماح لمعظم الفعاليات بمزاولة اعمالها لتعود بذلك عجلة الحياة للدوران من جديد مؤسسات  حكومية  جامعات معاهد دور عبادة وكذلك امتحانات  الثانوية العامة والتاسع تم تحديد مواعيدها.

كذلك أعلن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي أنه سيتم رفع حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وأن طوكيو نجحت في السيطرة على انتشار فيروس «كورونا»، خلال أقل من شهرين. وخففت السلطات إجراءات التباعد الاجتماعي في معظم أنحاء البلاد، في 14 من مايو الجاري.

أما في الصين، بدأت العديد من نواحي الحياة تعود إلى طبيعتها، اقتصادياً واجتماعياً، فيما استؤنفت في الهند الرحلات الجوية الداخلية جزئياً، ما خفف من تدابير الإغلاق المتعلقة بالفيروس.

أوروبياً، استأنفت اليونان، أمس، خدمات العبارات المنتظمة من وإلى الجزر، بينما عادت المطاعم إلى العمل مرة أخرى، حيث قامت الدولة بتسريع الجهود لإنقاذ موسمها السياحي.

أما في إسبانيا، فعادت الشواطئ لاستقبال المرتادين، كما بدأ تخفيف تدابير الإغلاق في مدريد وبرشلونة. وأعلنت بلجيكا أنها لن تفرض مرة أخرى الإجراءات الصارمة، لمكافحة تفشي الفيروس.

# رئيس تحرير سفيربرس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *