جائحة كورونا .. ماراثون أولياء الأمور ـ بقلم : أ. نشوة حسن حسان

#سفيربرس ـ المؤتمر الإلكتروني الأول التعليم الافتراضي

المقدمة:

اجتاح وباء كورونا المستجد “كوفيد 19” حواجز الزمان والمكان،

جاءت دعوات “التعلم عن بعد” –التي صاحبت انتشار الفيروس-لتجتاح هي الأخرى حواجز المكان والزمان.

أغلقت المدارس،توقفت الحافلات،جفت الأحبار في الطابعات

وأصبحت الصفوف خاوية على عروشها. وبدأت مرحلة جديدة في التعليم ألا

وهي ” التعليم عن بُعد”, بدعوى أن المدرسة هي المؤسسة الوحيدة تقريباً التي لم يطرأ عليها أي تطور في بنيتها وفكرتها الأساسية والتي تقوم على معلم وطالب, كتب ودفاتر,طابور الصباح والحصص الدراسية وأن الألفية الجديدة تتطلب تغيير نظام نمطي في تعليم الطلاب.

هناك شبه إجماع بين الباحثين على اختلاف كل من التدريس في حالات الطوارئ عن التعلم عن بعد من حيث الخطوات المتبعة في التنفيذ وجودة المحتوى التعليمي المقدم وكذلك آلية تقييم المخرجات. في الفترة الأخيرة ظهرت أصوات تشكك في عملية التعلم عن بعد لبعض الخبرات السيئة في هذه التجربة مما جعلهم يربطون تلك المعيقات في التدريس عن بعد في حالات الطوارئ مع التعلم عن بعد في غير حالة الطوارئ. فالمرحلة الحالية لا نستطيع تعميم سلبياتها على نمط من أنماط التعلم عن بعد سواء كان الإلكتروني أو التعلم المحمول، ممكن الاستفادة من التجارب الناجحة في مرحلة الطوارئ وترحيلها إلى التعلم عن بعد العادي. ومن هذا المنطلق من المهم الاستفادة من قبل المعلمين الجدد الذين يدرسون في بيئة التعلم المفاجئة من الدروس المستقاة من ممارسة المعلمين ذوي الخبرة في التعليم عن بعد والذين يوفرون تجارب تعليمية عالية الجودة وجذابة للمتعلمين.

النهج هذا منطقي في مرحلة الانتقال من التعليم التقليدي إلى التدريس عن بعد في حالات الطوارئ نظرا للاحتياجات الملحة في عملية التدريس عن بعد في حالات الطوارئ. بالرغم من أن تلك الخطوات رائعة في عملية التحول الرقمي، إلا أنها لا تجعل التدريس عن بعد في حالات الطوارئ عالي الجودة إلا من خلال إشراك المتعلمين لتعزيز الفهم العميق للمحاضرة والمواد التعليمية الرقمية

ملخص البحث

فور نشر قرار وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية المتحدة بتعليق حضور الطلاب للمنشآت التعليمية المختلفة واستكمال تلقي مقرراتهم الدراسية للمراحل العمرية المختلفة ضمن منظومة التعليم عن بعد،

أعرب عدد من الأهالي عن ارتياحهم لاطمئنانهم على صحة أولادهم،

الذين لن يختلطوا بزملائهم مما يعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا,

وظل آخرون من أولياء الأمور يطالبون بتأجيل الدراسة حفاظًا على سلامة الجميع.

الإمارات مؤهلة لاجتياز أي أزمة تطال القطاع التعليمي بوجود تلك الوسائل التي أوجدت من خلال استشرافها للمستقبل.

تتعامل وزارة التربية والتعليم مع هذا التحدي غير المتوقع والمتمثل في تفعيل ” التعليم عن بعد” باعتباره وسيلة التعليم الأساسية لأسابيع وربما أكثر، واجبنا كمؤسسات تعليمية، معلمين، أولياء أمور وطلبة، أن نكافح معاً وأن نحاول أن نتجاوز التحديات المتأصلة في “التعليم عن بعد” في هذه المرحلة الصعبة، جميعنا يدرك أن التحديات كبيرة وأن الأمر لن يكون بهذه السهولة لكن هذا وقت استثنائي ونحن بحاجة أن نتكاتف معاً وأن نركز على أهمية المشاركة في هذه المرحلة على الرغم من نقص مصادر التعليم المتكاملة، علينا أن لا ندع سعينا في الوصول إلى الكمال يعيق مسيرتنا، وعلينا أن نقوم بأفضل ما في وسعنا لمساعدة أبنائنا على مواصلة عملية التعليم رغم هذه الأزمة، وعلينا جميعاً التعاون بما يضمن عدم توقف العملية التعليمية، نرفع الدعاء اليوم جميعاً على نية شفاء المصابين بفيروس كورونا ونرفع قلوبنا إلى السماء ضارعين إلى الله أن يحفظ إماراتنا والعالم أجمع من هذا الوباء.

أهمية البحث

التطور التاريخي للتعليم عن بعد

التجارب الأجنبية:

بدأ التعليم عن بعد من خلال بعض الجامعات الأوربية والأمريكية في أواخر السبعينات التي كانت تقوم بإرسال مواد تعليم مختلفة من خلال البريد للطالب، وكانت هذه المواد تشمل الكتب، شرائط التسجيل وشرائط الفيديو، كما كان الطالب بدوره يقوم بإرسال فروضه الدراسية باستخدام نفس الطريقة. وكانت هذه الجامعات يشترط حضور الطالب بنفسه لمقر الجامعة لأداء الاختبار النهائي الذي بموجبة يتم منح الشهادة للطالب. ثم تطور الأمر في أواخر الثمانينات ليتم من خلال قنوات الكابل والقنوات التليفزيونية وكانت شبكة الأخبار البريطانية رائدة في هذا المجال. وفي أوائل التسعينات ظهرت الإنترنت بقوة كوسيلة اتصال بديلة سريعة وسهلة ليحل البريد الإلكتروني محل البريد العادي في إرسال المواد الخفيفة والفروض.

وفي أواخر التسعينات وأوائل القرن الحالي ظهرت المواقع التي تقدم خدمة متكاملة للتعليم عن طريق الويب، وهي الخدمة التي شملت المحتوى للتعليم الذاتي بالإضافة لإمكانيات التواصل والتشارك مع زملاء الدراسة من خلال ذات الموقع أو البريد الإلكتروني. وحديثا ظهرت الفصول التفاعلية التي تسمح للمعلم أو المحاضر أن يلقي دروسه مباشرة على عشرات الطلاب في جميع أنحاء المعمورة دون التقيد بالمكان بل وتطورت هذه الأدوات لتسمح بمشاركة الطلاب بالحوار والمداخلة.

التجارب العربية :

الوطن العربي حاليا مليء بالتجارب الناجحة في التدريس عن بعد من ليبيا إلى العراق إلى فلسطين إلى المغرب والجزائرمروراً بمصر. في تلك الدول تم تشكيل فرق على مستوى وزارة التعليم العالي وعلى مستوى المؤسسات التعليمية من أجل العمل على تقديم الدعم والمساندة لأعضاء الهيئة التدريسية وتطوير آلية العمل. المعيقات والصعوبات متشابهة ومختلفة أحيانا أخرى بالاعتماد على الثقافة المحلية لكل مجتمع. ومن أبرز تلك المعيقات عدم المساواة الرقمية واختراق الخصوصية للطالب وولي الأمر بالإضافة الى ضعف انخراط الطالب في التدريس عن بعد.

بينما في الإمارات تكمن أهمية البحث في:

ابراز ماتتمتع به الإمارات من أنظمة ذكية في المدارس.. وبنية تحتية متكاملة.
اثبات جاهزية أولياء الأمور لتعظيم مخرجات هذه المبادرة.
حماية حق الطلاب في التعليم وضمان استمرارية العملية التعليمية على الرغم من الظروف الحالية التي أدت إلى تعطيل الدوام في المدارس.
التعلم عن بُعد…منصة ذكية لاستدامة التعليم.

تولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً بالغاً بالنظام التعليمي، وتسعى باستمرار إلى محاربة أي عوائق قد تقف في طريق استمراريته، بحيث لا ينقطع الطالب عن دراسته تحت أي ظرفٍ كان، إذ يتلقّى الطالب التعلم عن بعد لضمان تطوّره متغلباً على كافة العوائق.

توفر الخطط والسياسات الاستراتيجية المستقبلية التي تضعها الحكومة الإماراتية في كل القطاعات، رؤية استباقية تتماشى مع التطورات العالمية، وذلك سعياً لتعزيز تنافسيتها بين مثيلاتها، ووضعها في المكانة اللائقة التي تستحقها، وانطلاقاً من ذلك عكست مبادرة «التعلم عن بُعد» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم الاستعداد والجاهزية التي تمثلت في بنية تحتية مؤهلة، وتشريعات تؤطر لعملها، فضلاً عن وجود استراتيجيات تهيئ لما هو قادم وتتناغم معه لتحقيق نتائج أفضل.

أهداف التعليم عن بُعد

الإسهام في رفع المستوى الثقافي والعلمي والاجتماعي لدى أفراد المجتمع.
سد النقص في أعضاء هيئة التدريس والمدربينالمؤهلين في بعض المجالات كما يعمل على تلاشي ضعف الإمكانيات.
العمل على توفير مصادر تعليمية متنوعة ومتعددة مما يساعد على تقليل الفروق الفردية بين المتدربين وذلك من خلال دعم المؤسسات التدريبية بوسائط وتقنيات تعليم متنوعة وتفاعلية.
رعاية الطلاب(تحقيق استفادة تعليمية قصوى لأبنائنا الطلبة).
خلق فرص وظيفيه اعلى لمن فاته التعليم المنتظم ممن هو على رأس العمل حتى يكون مفيدا.

التعريفات والمصطلحات

لا يوجد تعريف واحد حول التعليم عن بعد ,يمكن أن يشمل التعريف مصطلح  التعليم عبر الإنترنت بإستخدام جهاز كمبيوتر شخصي أو مصطلح التعليم الإلكتروني .  فهو بصفة عامة ، تعليم يعتمد علي الإتصال بالإنترنت والتفاعلات تتم عبر المنتديات وتقسم الدورات التعليمية إلي وحدات تحتوي علي الفيديوهات والمواد المقروءة التي توفر المعلومات التي تحتاجها لإكمال الواجبات.من المميزات التي يقدمها لك التعليم عن بعد هو توفير المسافة والوقت ولا يشترط أن يكون معلمك متواجد معك في نفس المكان.

ما هو التعليم عن بعد  ؟

التعليم عن بعد هو التعليم الذي يتم عبر الإنترنت ويمكن الوصول للتعليم عن بعد عبر أنحاء العالم . يمكن للطلاب الذين لديهم إمكانية الوصول إلي جهاز كمبيوتر والإتصال بالإنترنت الحصول علي شهادة عبر الإنترنت والإختيار ما بين مجموعة من النماذج والبرامج التعليمية التي تناسب نمط حياتهم.

يمكن أن يكون التعليم عن بعد متزامن أو غير متزامن وفي الكثير من الحالات يتوفر التعليم عن بعد في صروة غير متزامنة وهذا ما يجعله مرن والبديل المثالي للتعليم وجهاً لوجه خصوصاً للمهنين والعاملين. التعليم عن بعد وسيلة لتوصيل المعلومات لجمهور بعيد بإستخدام الإنترنت وبذلك فإن كل تعريفات التعليم عن بعد تركز علي طريقة تقديم المعلومات ويفضل عند تعريف التعليم عن بعد التركيز على الطرق التي غيرت بها التكنولوجيا كيفية توصيل المعلومات .

يعتبر التعليم عن بعد عملية نشطة لأنه يتحدي المتعلم لإمتلاك وإدارة وجدولة الأعمال التعليمية . هذا يمكن أن يكون مهمة صعبة لبعض المتعلمين  الذين يبدأو التعلم لأول مرة من صعوبة السيطرة علي الوقت والتحكم فيه .

يجب أن يكون التعليم عن بعد تفاعلي وتعاوني ويتم تمكين الوسائط من المتعلمين للتفاعل مع محتوي الدورة مع المدرب أو مع المتعلمين الأخرين في الدورة .

التفاعل في التعلم عن بعد

هناك ثلاثة أنماط من التفاعل في بيئة التعلم عن بعد، تساهم في بناء المعرفة واكتساب المهارات، وتلك الأنواع هي: تفاعل أحادي الاتجاه، تفاعل ثنائي الاتجاه، التفاعل المتعدد وهو المعقد الذي يتم من خلاله بناء شبكة التفاعل والتواصل ما بين المتعلمين مع بعضهم البعض ومع المحاضر أو المعلم.

أنواع التفاعل في التعلم عن بُعد

التفاعل بين المتعلم-المتعلم: بناء وتصميم نشاط يوفر خبرات التعلم للطلبة من بعضهم البعض بشكل هادف ويوجد منه عدة أنواع من التفاعل: تفاعل اتجاه واحد، تفاعل اتجاهين، التفاعل المتعدد وهو المعقد والذي من خلاله يتم بناء المعرفة.
التفاعل بين المتعلم-المعلم: حيث يقوم المعلم بتصميم نشاط تفاعلي من أجل أن يكون إطارا للتفاعل فيما بينه وبين المتعلمين أثناء تجربة التعلم.
التفاعل بين المتعلم-المحتوى: الخطوة الأساسية في التعلم عن بعد هو التصميم التعليمي للمحتوى، ففي تلك الخطوة يتم تصميم كيفية التفاعل ما بين المتعلم-المحتوى، المتعلم-المتعلم، وأيضا المتعلم-المحتوى. يظهر الفرق الشاسع ما بين التدريس عن بعد في حالات الطوارئ وما بين التعلم عن بعد.

إن انخراط الطالب أمر ضروري في التعلم عن بعد، ولكن كيف يمكننا إشراك المتعلمين في بيئة التدريس عن بعد في حالة الطوارئ لتكون نقطة انطلاق مستقبلا بعد انتهاء أزمة كورونا؟

مشاركة أولیاء الأمور في عملية التعلم عن بعد

شاءت الظروف الحالية أن نمر بتجربة عملية، أعتقد أنه كان من الصعب تطبيقها لولا جائحة كورونا.

فرضت علينا إعطاء تعليم منزلي ومحاولة مضاهاة الواقع التعليمي داخل المدرسة,أصبحت الصفوف وهمية والحصص افتراضية وفُتحت مدرسة في كل منزل.

مهام أولياء الأمور في التعلم عن بعد:

حددت وزارة التربية والتعليم بالإمارات مهام لذوي الطلبة لتنفيذ التعليم عن بعد :

-توفير جاهزية البيئة التعليمية المناسبة لنظام دراسة عن بعد الامارات للطلبة في المنازل من خلال المكان المناسب والانترنت

-توفير جهاز إلكتروني لاستخدامه في التعليم عن بعد الامارات (الحاسوب، والأجهزة اللوحية، والهاتف الذكي وغيرها)

-تشجيع الطلبة على ممارسة التعليم عن بعد في الامارات، وذلك من خلال الحرص على استكمال جميع الدروس التعليمية، وإلزام الطلبة بالوقت الزمني المخصص، وفق جدول التعلم عن بعد الامارات المعتمد من المدرسة للمواد الدراسية

-الالتزام بالسياسة العامة لاستخدام الأجهزة التعليمية أثناء تطبيق جدول التعليم عن بعد الامارات، وذلك بعدم التصوير والاطلاع المباشر على البث

دعم أولياء الأمور

ما الدعم الذي تتوقع الحصول عليه خلال عملية التعليم عن بعد؟

إذا كنت من أوليـــاء الأمور العاملين (أم/أب) ويصعب عليـــك مراقبة أبنائك ودعمهم أثناء ســاعات التعليم عن بعد بسبب عملك، فيجب عليك التواصل مع جهة العمل والاتفاق حول إمكانية تطبيق ســاعات العمل المرنـــة، وكـــــذلك التواصــــل مع المدرسة لوضــــع جدول زمني مرن لاســــتلام المحتوى التعليمي بعد ساعات العمــــل. فعـلى سبيل المثال، قد تسمح لك المدرسة بتسجيل الدروس الافتراضية، أو قد يتم السماح لك بالتواصل مع المعلمين أو العاملين في المدرســــة في أوقات محددة خارج أوقات العمل الرسميــــة، أو قد يتـــم تقديم الدروس التعليمية عن بعد في ساعات أخرى من اليوم.

كیف یمكنك تقدیم الدعم لأطفالك خلال عملیة التعلیم عن بعد؟

كولي أمر يمكنك أن تؤدي دور حيوياً للمساهمة في نجاح أطفالك. فخلال هذه الفترة، يمكن لأي دعم وإرشاد تقدمه للأبناء في المنزل أن يكون له الأثر الإيجابي على إنجازاتهم.

تأكد من معرفة الجدول الدراسي اليومي/الأسبوعي لطفلك، وأهداف التعلم لكل درس بشكل مسبق, شارك طفلك في إعداد الجدول اليومي للدراسة والأنشطة.
استمر على تشجيع طفلك ومكافأته على جهوده وإنجازاته.
قدم الملاحظات الإيجابية لطفلك حول كيفية متابعته للتعليم.
اشرح أهمية النشاط الذي يتم إنجازه.
استخدم ممارسات وتجارب جديدة وممتعة للطفل لتحفيزه، مثل المسابقات التنافسية بين الإخوة أو الزملاء في الصف.
تأكد من عدم المبالغة في الأنشطة البدنية خلال اليوم حتى لا تستنزف طاقة الطفل؛ فلا يتمكن من التركيز خلال فترة التعلم.
إعداد جدول لاستخدام الجهاز الإلكتروني بين الإخوة إذا لم يتوفر لكل واحد منهم.

-تعرف على خطة التعليم عن بُعد المطبقة في المدرسة والجداول الدراسية، بما في ذلك مواعيد تسليم الواجبات وأوقات الحصص الافتراضية والاختبارات وغيرها.

-حافظ على الروتين وتأكد من إعداد جدول يومي يلائمك أنت وطفلك

– ننصحك باستغلال وقت الصباح للدراسة قبل ذهابك إلى العمل.

-اطلب من المدرسة موافاتك بالواجبات وجداول الامتحانات بشكل مسبق، إن أمكن، ليتسنى لك التحضير لها بشكل مناسب وتسليمها في الموعد المحدد.

قسم المهام على أفراد العائلة، مثل مهمة الإشراف على دراسة الطفل وتقديم المساعدة متى احتاجها.

-تواصل مع جهة عملك لترى ما يمكنهم تقديمه لك من دعم خلال هذه الظروف الاستثنائية

– اطلب من المدرسة توفير دعم المعلمين أو الإداريين خلال أوقات مرنة مناسبة لك.

-اطلب من المدرسة توفير أرقام الاتصال المخصصة لأولياء الأمور، وأرقام اتصال الدعم الفني.

كيف تأقلم ولي الأمر مع الأوضاع الراهنة؟

تفاعل من الأمهات اللاتي يجتهدن في تحفيز أبنائهن وبناتهن على حضور الحصص الدراسية، وحل الواجبات، والمشاركة أيضاً في المسابقات الخاصة بالمناهج.

حرص بعض الأمهات على تنفيذ باقة من المبادرات الفعالة التي تساعد المعلمات على نجاح حصصهن الدراسية «عن بُعد».

تحفيز أولياء الأمور لأبنائهم على التفاعل مع المعلمين والمعلمات.

تفاعل أولياء الأمور وإشادتهم بالتجربة التي حققت القدرة على اكتساب المعلومات والمعارف الجديدة بشكل سليم

وبعد أكثر من شهر وقد بدأت الأمور تتضح بعض الشيء هل يمكن الحكم على التجربة بالنجاح؟

نعم واتضح ذلك من خلال آراء أولياء الأمور في استبيان تم طرحه في الأسبوع الثاني من تجربة التعلم عن بُعد أبريل 2020ثم إعادته بتاريخ 5- مايو 2020

الخاتمة

ما نعيشه الآن هو رسالة لكل منادي بتغير المدرسة شكلاً وموضوعاً أن المدرسة لا بالشكل ولا الموضوع ولكن العبرة بالمضمون.

إيجابيات التعليم عن بعد:

-أهم ما يميز هذه الإستراتيجية هو المرونة في إيصال المحتوى التعليمي فالقيمة الأساسية لاستخدام التعليم عن بعد كنقطة اتصال بين المعلمين والطلاب هي أن فرص التعلم يمكن أن تكون متاحة للطالب في هذه الظروف وقتما يحتاج إليها، وأينما احتاج إليها.

-توفير وقت الجميع فلا يحتاج المعلم إلى إعطاء نفس المحتوى التعليمي بشكل متكرر لمجموعات مختلفة من الطلاب، يحتاج فقط إلى إعداد المحتوى مرة واحدة ثم مشاركته مع مجموعات مختلفة.

-تعزيز التعلّم الذاتي والمستقل حيث يستطيع الطلاب تحديد وتيرة الدراسة الفردية الخاصة بهم دون أن يوقفهم الطلاب البطيئون أو العكس، فيمكن إعادة تعليمات الفيديو وسماعها مراراً وتكراراً إن لم يتمكن الطالب من استيعاب المادة التعليمية عند عرضها.

-تعزيز فعالية المعرفة من خلال سهولة الوصول إلى كمية هائلة من المعلومات، فنحن نستخدم الإنترنت الآن لقراءة الأخبار ومشاهدة برامجنا التلفزيونية المفضلة وحجز المواعيد والتسوق وغير ذلك الكثير، بالنظر إلى الراحة التي أضافتها التكنولوجيا إلى حياتنا اليومية، لماذا يجب أن يظل التعليم تقليدياً بدلاً من الاستفادة من المزايا التي توفرها التكنولوجيا؟

ماذا الآن!

أعتقد أن العودة ستكون مختلفة بالتأكيد فما نعيشه جعلنا نعيد الحسابات ونفكر في كم الإيجابيات التي كانت تمدنا بها المدارس. رغم أنها تقليدية حد الجمود

واعتيادية حد الملل إلا أن الرسالة التي تقدمها والدور المنوط بها جعلنا نفكر كثيراً قبل أن ترتفع الأصوات المنادية بإعادة هيكلة المدارس. لدرجة نادت بغلق

المدارس لأنها لم تستطع مواكبة التقدم الهائل والتغير السريع لكل مناحي حياتنا

التوصيات :

استمرارية تجربة التعلم عن بُعد بشكل متزامن مع العودة للمدرسة

تدريب المعلمين-أولياء الأمور-الطلبة

تطوير المناهج- تغيير طرق التقييم الاعتيادية

 

#سفيربرس ــ بقلم : أ. نشوة حسن حسان

مدرسة النشء الصالح الخاصة ـ الإمارات العربية المتحدة

المراجع

“1-معلومات عن تعليم عن بعد على موقع britannica.com”. britannica.com. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019.

2- “معلومات عن تعليم عن بعد على موقع vocab.getty.edu”. vocab.getty.edu. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2020.

“3- معلومات عن تعليم عن بعد على موقع datos.bne.es”. datos.bne.es. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019

online learning: Mediating role of perceived online class goal structures. The Internet and Higher Education, 21, 25-30.

 

Khlaif, Z., Nadiruzzaman, H., & Kwon, K. (2017). Types of Interaction in Online Discussion Forums: A Case Study. Journal of Educational Issues, 3(1), 155-169.
Martin, J. (2019). Building Relationships and Increasing Engagement in the Virtual Classroom: Practical Tools for the Online Instructor. Journal of Educators Online, 16(1), n1.

 

Desforges, C., & Abouchaar, A. (2003). The impact of parental involvement, parental support and family education on pupil achievement and adjustment: A literature review.UK: The Department for Education and Skills.
Epstein, J. (1995). School / family / community partnerships: Caring for the children we share. Phi Delta Kappan,76, 701-712

www.adek.gov.ae

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *