منوعة مواسم الخير في ثوب الطبيعة التونسية بث خارجي من الروح إِلى الروح

#سفيربرس ـ نور الهدى الزاير ـ تونس

واكبنا نحن سفير برس عودة ” منوعة مواسم الخير”  للإذاعة الوطنية التونسية  بعد شهرين ونصف من التوقف عن البث, منوعة استثنائية من إعداد الزميل أنيس الحرزي وتقديم مشترك مع الزميلة نبيلة عبيد.

عودة الروح لهذه المنوعة الصباحية التي تبث كل يوم أحد من الساعة السادسة إلى السابعة صباحا.

أين يكمن الإستثناء في مواسم الخير التي تخاطب الطبيعة من عبق الطبيعة ومن عمق البحيرة, في جولة بحريّة, ودعوة استكشافية بتوقيع تونسي حر.

ذهب بنا الحرزي والزميلة عبيد إلى “جزيرة شكلي” , أسم لجزيرة اكتشفه لأول مرة بالرغم أنه في قلب العاصمة تونس

تعرف  هذه الجزيرة بالبرج المسمى باسمها ” برج شكلي” ، وهو بالإسبانية: Fuerte Santiago جزيرة سانتياغو , يقع في وسط بحيرة تونس على مساحة هكتار ونصف, موقعها جعلها مطمعاً للغزات .

وقد بنى الرومان حصنها الشهير وأعاد الأسبان ترميمه في القرن السادس عشر, ثم تحولت ملكية جزيرة سانتياغو إلى العثمانيين بعد سيطرة سنا ن باشا عليها سنة 1574م .

وفي العهد الروماني أصبح هذا الحصن مستشفى للأمراض المعدية , ثم استغله البيات وجعلو منه سجنا في عمق البحيرة, كشفت الحفريات الأخيرة سنة 1995 عن لوحات فسيفسائية تعود للعهد الروماني والبيزنطيي تعود إلى القرن  الرابع والخامس عشرة ميلادي.

مواسم الخير ام حفريات تاريخية لا أدري ولكن تونس تحتاج لمثل هذه المنوعات التي تغوص بنا في الذاكرة الشبه مجهولة.

وقد حاورنا نحن ” سفير برس ”  رئيسة بلدية تونس السيدة سعاد بالرحيم التي حلت على مواسم الخير وشاركتنا جولتنا البحرية الاستكشافية, والتي عبرت عن تثمينها لمثل هذه المبادرات والمنوعات التي تغوص في العراقة, والتاريخ, والأصالة.

مواسم الخير منوعة ام كتاب تاريخي.

يتبع

#سفيربرس ـ نور الهدى الزاير ـ تونس

تصوير : علي محفوظي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *