رنة اللحــــظة..! ســـعاد زاهـــــر

#سغيربرس

خلجات روحي.. تتحدى الحياة..
هذا المساء.. اخترت كأسا براق..‏
تمددت قرب لحن جريء‏
على وقعه استذكر اللقاء..!‏
صورك القادمة من بعيد‏
تبدو كأنك متعب انت.. وحزين‏
ومرهق.. وخائب..‏
وتلوح من مقلتيك..‏
ذكرى انشطار الالق..!‏
ماذا بإمكاني أن أفعل..؟‏
هل أعجز..؟‏
كيف ابعثر صدى ألمك..؟‏
اي خطا احثها اليك‏
اي احساس امنحه لك‏
اي شيء..‏
فقط.. كي تهرب شكواك‏
ويغادرك التصدع‏
كيف أهشم المستحيل لك..؟‏
هل بإمكاني ان أفعل ما تفعله انت..؟‏
تجرجرني من ألمي‏
تسحبني من خيبتي‏
تحميني من اخطائي‏
تبعد انتكاساتي..‏
ياالله اي بهاء تمنحه لروحي‏
على اي حياة تعينني‏
لاشيء يضاهي ما تفعله..!‏
عاجزة عن الوفاء..‏
نظرة واحدة وبعدها لا أقوى على فعل شيء..‏
لا أرتوي منك‏
دائما تتركني حائرة.. أحمل جنوني واغادر‏
أستقرئ نكهة جديدة‏
أسكت فيها رنين الاسى‏
احلم بخيوط النور‏
تتماسك لحظاتي.. تقوى أشرعتي‏
تتركني أنتشي.. كلما التصقت بك‏
كلما غفوت قربك..‏
أدرك ان روحي تتوق الى المزيد‏
لاشيء سواك‏
اي ظل لغيرك.. سرعان ما يختفي‏
مجرد اوهام‏
لحظاتي معك.. لاتنتهي‏
وانتظاري لك.. يستحق كل عناء..‏
هاأنا انتظر وأنتظر..‏
مدركة ان مسافة طويلة تفصلني عنك‏
وان آلاف البحار تبعدني عنك..‏
وأن كل شيء يحول بيني وبينك..!‏

#سفيربرس _ بقلم : سعاد زاهر 

[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *