نسمة المحبة في نسختها الأولى… بين الدراما التركية المترجمة وشارات المسلسلات.. رحلة طربية بأصوات وموسيقا ذهبية .

#سفيربرس _نورالهدى الزاير _تونس 

نسمة المحبة هكذا اختارت قناة نسمة تكريم كل الفنانين والمطربين المساهمين في نجاح كل الأعمال الدرامية التركية المترجمة إلى اللغة الدارجة التونسية.
حيث كانت قناة نسمة سباقة في فكرة ترجمة هذه الأعمال إلى اللغة التونسية, فهي قناة العائلة كما تلقب نفسها, كيف لا وقد استطاعت أن تجعل من الدراما التركية بروح تونسية ضيفاً على كل منزل تونسي.
تعددت الأعمال ولم تكن الترجمة فقط المميزة لهذه التجربة, بل كان الإمتياز الأغاني الجنريك والمطربين المشاركين في آداء شارة إنطلاق الأعمال الدرامية.
ومن هنا جاءت فكرة سهرة نسمة المحبة حيث تلاقى على مسرح  الكاتدرالية بقرطاج مساء الأربعاء الماضي العديد من المطربين المساهمين في نجاح المسلسلات باللهجة التونسية على شاشة قناة العائلة, في نسخة إستثنائية بقيادة الموسيقار فادي القرفي وبمشاركة الاوركسترا الفيلارموني التونسية في عزف شارات انطلاق كل المسلسلات بطريقة اولكسترالية.
نتحدث عن مطربين مميزين في أصواتهم وحضورهم وجودهم على الركح” المسرح ” جعل من نسمة المحبة متعة بكل ما للكلمة من معنى, رغم بعض المشاكل التقنية ولكن هذا لم يؤثر سلباً على نجاح السهرة العائلية.
حيث استمعنا إلى آية دغنوج ومحمد علي شبيل “الحب الي كواني”
لصاح الفرزيط “أنا ولدك يا بابا” لأسماء بن أحمد “قلوب الرمان” لفوزي بن قمرة وكافون في ” العصابة” “لقطوسة الرماد” الذي ادها بآمتياز الفنان حسان الدوس وغيرهم.
حيث كانت سهرة اجتمع فيها كل أبطال المسلسلات, وجل الممثلين المنتمين إلى قناة نسمة, كانت سهرة خاصة رحلة ممتعة ونسمة المحبة جمعت العائلة الفنية, الإعلامية, والصحفية لتعيش تفاصيل هذه الأعمال الدرامية المترجمة كما لم نراها من قبل.
هكذا واكبت سفير برس نسمة المحبة في نسختها الاولى وهي تكرم الراحل لطفي جرمانة الغائب الحاضر.

#سفيربرس _نور_الهدى الزاير _تونس 

#تصوير:مروان لاموس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *