” أنا السوري ” يحطّ الرحال في صيدنايا ومعلولا مع الوفد الأوربي

سفيربرس _منار بكتمر

تحت رعاية وزارتي الشؤون الاجتماعيةوالسياحة، أقامت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق نشاطها الثامن بالدورة الفصلية الأولى لشتاء 2019 تحت عوان (أكليل الشوك صيدنايا معلولا) ضمن برنامج الكنز المفقود الذي انطلق بعام 2012 بهدف التعريف على المواقع الدينية والأثرية الهامة في سوريا.
انطلق متطوعوا الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق والبالغ عددهم 180 متطوع من جميع المحافظات السورية باتجاه بلدة صيدنايا ومعلولا في تمام الساعة السابعة صباحا في تاريخ 2019 03 08 بهدف تسليط الضوء عليها و إعادتها الى الخارطة السياحية السورية وخاصة بعد الذي تعرضت له من أحدات تخريب وتدمير، حيث كانت هذه البلدات المعروفة عالميا تعج بالزوار و السياح المحليين و الأجانب على مدار العام في حين اقتصرت حاليا على بعض الزيارات الخجولة بأوقات متفرقة و متباعدة و ايمانا من الجمعية بدورها ببناء جيل قادر على إسكان وطنه بقلبه والتعريف عنه بعقله بصدق وأمانة جيل يساعد على نشر الدعاية الصحيحة لوطنه، بالإضافة لسعي الجمعية الدائم لتعديل وتصحيح الصورة المشوهة التي تصدر عنها والمرتبطة بالحرب والدمار، بغية إعادة إظهار مدى روعة وأهمية هذه البلدة دينيا و أثريا لدى جميع فئات و أطياف المجتمع السوري يذكر بأن الجمعية كان لها دور مهم في هذا المجال حيث انها اول من بادرت للدخول لبلدة معلولا بعد تحريرها بعام 2016.
إدارة الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تتوجه بالشكر الجزيل للدكتور جوزيف سعادة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي وكل أهالي منطقة صيدنايا ومعلولا ،كما تنتهز الفرصة للمباركة بدخول اول وفد اوربي سوريا منذ ثماني سنوات بهدف السياحة إبلى البلدتين.

سفيربرس _منار بكتمر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *