“سوق عتيق للبيع” ينطلق يوم الخميس في صالة كنيسة مار بطرس و بولس في مشروع دمر:

#سفيربرس _هلا شكنتنا 

تنطلق فعالية “سوق عتيق للبيع” في مدينة دمشق و بمنطقة مشروع دمر ضمن  صالة كنيسة مار بطرس و بولس يوم الخميس الواقع في 7/11/2019و ليوم واحد فقط.

و بما أن هذه الفعاليات جديدة و مهمة ضمن المجتمع السوري صرحت “لسفير برس” احدى المشرفات على الفعالية السيدة “هناء العكش” حيث تحدثت لنا عن فكرة و أهمية هذا السوق قائلة:”انطلقت فكرة السوق عتيق للبيع من كونها فكرة متواجدة في جميع أنحاء العالم و متداولة و متعارف عليها بشكل كبير خاصة في دول أميركا و أوروبا،و نحن كوننا نمر في حالة حرب و غلاء فاحش قررنا البدء بالعمل على طرح مثل هذه الأسواق ضمن دمشق،خصوصاً أن هذه الأسواق تتيح الفرصة لجميع المواطنين التي يملكون فائض من الحاجات في منازلهم أو لديهم بعض التجهيزات أن يقوموا بطرحها ضمن هذه الأسواق و بالتالي تعطي الفرصة لبقية الزائرين بأن يقوموا بشراء الحاجات و الاساسيات التي يحتاجونها و بأسعار رخيصة جداً”.

أما عن مكان تواجد السوق تحدثت أيضاً لنا السيدة هناء العكش قائلة:” يتواجد السوق ضمن صالة كنيسة مارس بطرس و بولس في منطقة مشروع دمر،حيث قمنا باستأجار هذه الصالة و تم الاتفاق بيننا و بين الصالة بأن نسدد مبلغ أجارها من خلال بيع الطاولات ضمن السوق، أما بالنسبة للطاولات المشاركة يمكن لكل مشارك أن يقوم مسبقاً بحجز طاولة خاصة به ليقدم عروضه و أغراضه في يوم الافتتاح و بأسعار رخيصة جداً،و نحن كوننا لجنة مشرفة لا نقوم بالتدخل في بيع الطاولات و لكن تدخلنا يكون فقط أذا لاحظنا وجود أسعار غالية للمنتجات المعروضة أو أسعار رخيصة جداً لأن هدفنا بالنهاية هو مساعدة جميع المشاركين و الزائرين،و نحن عاى يقين بأنه سوف يشاهد السوق إقبال كبير عند افتتاحه لأننا لاحظنا وجود الحماس لدى كل من المشاركين و المواطنين لزيارة السوق خصوصاً أن المشاركين و الزائرين سوف يكونوا من مختلف طبقات المجتمع و هذا هو هدفنا الأول و الأخير بأن نخلق جو من المحبة و الألفة و التشاركية بين أبناء المجتمع الواحد”.

نهاية يذكر أن سوق عتيق للبيع سيكون افتتاحه يوم الخميس المقبل من الساعة ١٠ صباحاً و حتى الساعة ٧ مساءاً،كما أن السوق سوف يتواجد مجدداً مع بداية كل شهر جديد من العام و خصوصاً في الخميس الأول من كل شهر.

#سفيربرس _هلا شكنتنا 

سفيربرس ـ سوق عتيق

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *