يا للــــــــعـار ـ بقلم : رود مـــرزوق

#سفيربرس

ضيعتني …

أرهقتني …

حطمتني …

أحرقتني …

زلزلتني

كالإعصار …

آه لها

وألف آه

يا لهولها …

يا لويلها

من أخبار …

يا ظلمة …

في شمس النهار

يا خيانة …

في نفوس الأطهار

يا لؤما …

في طبع الأخيار

يا عبودية …

في كرامة الأحرار

يا للعار

يا للعار …

أيها الكاذب …

أيها الغدار …

يا صرحاً للحب

قد انهار

يا من مددته بالقوة

فأعطاني الانكسار

يا وجعا يدمي فؤادي

يا ألم لهيب النار

*****************

كان قلبي بك مفتون

يرفض أن يصدق الظنون

لما كان يلمح في العيون

من طيف نسائي مسكون

******************

فلتفعل ما يحلو لك

من الأشياء

ولتشتهي ما تشتهي

كيفما تشاء

ولكن …

إياك لحبي بعد الآن

أن تدعي

لا تتوسل …

أرجوك

الي ارجعي

ماعاد طيفك القديم

في الهوى مرجعي

قد حطمت

أخبار غدرك أضلعي

****************

يا رجل القبح والدمار

يا رجل الفوضى والاعصار

إليك أعلنها بكل إكبار

قد بات قلبي في إنكار

قد غير دمي المسار

ماعاد بيننا أي حوار

فبعد الحماقة

فبعد الحقارة

فبعد الخيانة

بعد كل ما صار

ماعدت أحبك

ماعدت أغار

أعطيت لقلبي

مفاتيح الحرية

وفككت الحصار

#سفيربرس ـ بقلم : رود مـــرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *