مشاركة الدكتور شريف الطحان رئيس الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة ضمن فعاليات “صالون الصناعة الذكية في تونس

#سفيربرس ـ نور الهدى الزاير ـ تونس

نظمت وكالة النهوض بالصناعة والتجديد الدورة الثانية لصالون “الصناعة الذكية Industrie Smart  في العاصمة تونس يومي 19 و20 شباط 2020 ،تحت شعار: ” الصناعة 0.4 في تونس… انتقال على الطریق”
وذلك تحت إشراف السيد رئيس الحكومة و بالاشتراك مع وزارة الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة و وزارة تكنولوجيا الإتصال و الاقتصاد الرقمي وبالتعاون مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية و برنامج التعاون الألماني GIZ.
وتھدف ھذه التظاھرة إلى التعریف بمفھوم “الصناعة الذكیة” (الثورة الصناعیة الرابعة أو الصناعة 0.4 )ومبررات تحفيز المؤسسات الصناعية خاصة و المتدخلين الاقتصادیین عامة للاستفادة القصوى من الفرصة الذھبیة التي تقدمھا ھذه الثورة الصناعیة الناشئة. حیث تملك تونس مقومات كثیرة تجعلھا قادرة على مواكبتھا وھي في بدایاتھا قبل أن تنطلق ویعود الفارق الصناعي مع الدول المتقدمة شاسعا مرة أخرى.
“الصناعة الذكیة” (الثورة الصناعیة الرابعة) تعبیر انطلق في الغرب منذ بعض السنوات، واكتسب أھمیة خاصة في ألمانیا ودول صناعیة متقدمة أخرى. و یعتمد ھذا التحول الصناعي علي دمج التقنیات الحدیثة للاتصال و خاصة “إنترنت الأشیاء objets des Internet “و الذكاء الاصطناعي فى بیئة التصنیع.
و تتمثل أبرز معالم الثورة الصناعیة الرابعة، في المصنع الذكي والآلات الذكیة، التي یمكنھا تبادل المعلومات عن طریق اتصالھا بالإنترنت، من التعرف على خطوات الإنتاج المطلوبة لكل منتوج، وبالتالي معرفة ما ینبغي علیھا القیام به ویكمن ذلك من تنمیة القدرة التنافسیة من خلال زیادة حجم الإنتاج، والاستجابة السریعة لمتطلبات الحرفاء، مع خفض التكالیف، وتوفیر استھلاك الطاقة والمواد الأولیة.
ومن أهم ضيوف هذه القمة الدولية الدكتور شريف الطحان رئيس الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة للإختراع والإبتكار
وقد صرح لسفير برس قائلا ً : تعتبر هذه الزيارة الأولى لهذا المنتدى الدولي وأن الهدف منها تحقيق وترسيخ الأهداف السابعة عشر للتنمية المستدامة المنصوص عليها في قمة الأرض لسنة 2015, وأشار الدكتور شريف الطحان إن من أهم توصيات الأمم المتحدة هو الهدف التاسع للتنمية المستدامة المتمثلة في الإهتمام خاصة بمجال الإبداع والإبتكار.
وقد تبنت جمهورية مصر العربية في هذه القمة إختراعين لنوابغ شابة لا يتجاوز سنهم السابعة عشرة عاما, وقد أشار دكتور شريف الطحان أن التعريف بآختراعات الشبان عبر تشريكهم في مثل هذه المنتديات العالمية هو في صميم تأصيل مفهوم المواطنة العربية.
وأما عن المشروعيين الذي تم تبينهما من قبل الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة للإختراع والإبتكار في هذه القمة فيتمثل في إختراع الدكتور الإلكتروني للشاب زياد زياد سعد محمد البالغ من العمر ستة عشر عاما, وقد ساعدته في هذا الإختراع الشابة مريم حمدي الطحان سبعة عشرة عاما, ويتمثل هذا الإختراع كما سبق ان ذكرنا في مساعد طبيب إلكتروني يقوم بعملية تقرير اولية للحالة ومتابعة دقيقة لحالة المريض,
أما عن الإختراع الثاني للشابة مريم حمدي الطحان فهو عصايا إلكترونية للمكفوفين, مجهزة ب Gps جهاز متابعة وأجهزة إستشعار للمخاطر نساعد المكفوفين على التنقل بأمان وتسهل العثور عليهم في حالة الفقدان او الضياع.
واكد لنا الدكتور شريف الطحان في نهاية اللقاء أن التعريف بهذه الأعمال يعتبر اهم المكاسب وأول أهداف الإتحاد الدولي للتنمية المستدامة.

#سفيربرس ـ  نور الهدى الزاير ـ تونس

سفيربرس ـ د. شريف الطحان ضمن فعاليات “صالون الصناعة الذكية في تونس

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *