مغارة الضوّايات في سوريا .. تحفة فنّية نادرة أبدعها الخالق

#سفيربرس ـ رشا درويش

تعتبر مغارة الضوايات تحفة فنية نادرة أبدعها  الخالق ويقدر عمرها بملايين السنين
تحتضنها بلدة مشتى الحلو السياحية الرائعة.
سميت بمغارة الضوايات:لوجود فتحات في سقفها تسمح بمرور الضوء إليها
هي تحفة طبيعة من الصواعد والنوازل
يوجد داخلها ألوان من الصخور وتشكيلات من الماء المتجمد من ملايين السنين٠
تعد من اقدم المغارات في سوريا
تكونت بالدور الجيولوجي الرابع على نمط مغارة جعيتا وقاديشا
عمرها الزمني يقارب حوالي ٢٠ مليون سنة
يروى أن كل ١ سم من النوازل يحتاج ١٠ الآف سنة لتكوينه
يتراوح طول الاعمدة الكريستالية الجميلة من ٨ امتار الى ١٦ متر
تمتد عدة كيلو مترات تحت الأرض تتميز بجمال مانحتته الطبيعة من صواعد ونوازل وأشكال بديعة
المادة المكونة في تكوينها يقال أنها من الحجر الكلسي والجيري٠
تتمتع المغارة بجو بارد جدا” في الداخل٠
اكتشفت عام ١٩١٤ من قبل أهالي المنطقة كأنو يجلؤون إليها كمخبأ ايام الحروب منذ سنين
مايميز المغارة وضعها الطبيعي حتى الآن لم تدخلها يد الانسان
يتوسطها نفق طويل ينساب بشكل دهليزي رائع ليصل إلى قاعات جميلة داخل المغارة
تعتبر من عجائب الدنيا في طبيعتها وجمالها وآثارها تشهد على ذلك .

أسرة سفيربرس تدعوكم لزيارتها وتتمنى لكم أمتع الأوقات .

#سفيربرس ـ رشا درويش

سفيربرس ـ مغارة الضوايات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *