د. خليل العجمي لسفيربرس : أهم أهدافنا مواكبة التطور وخلق و إيجاد فرص تعليمية هادفة لطلاب الجامعة الأفتراضية ويكشف عن سبب عدم وجود ماجستير خاص لبرنامج ” الإعلام”

#سفيربرس ـ إعداد و حوارـ هلا شكنتنا

بعد سنوات طويل من افتتاح الجامعة الافتراضية السورية و بقرار صادر عن وزارة التعليم العالي, التي تهدف إلى خلق و إيجاد فرص تعليمية هادفة لطلابها, تم إحداث هذه الجامعة في عام 2002 لمواكبة التطور التكنولوجي الحاصل, و ذلك لجعل أبناء سوريا قادرين على تحقيق أحلامهم و بناء بلدهم من خلال اكتسابهم لشهادات و خبرات تعليمية مهمة, و من هذا المنطلق كان لموقع ” سفير برس” حوار صريح مع رئيس الجامعة الافتراضية الدكتور” خليل العجمي” الذي أخبرنا عن مواضيع مهمة تسعى الجامعة لإحداثها .

1_في البداية و مع اقتراب صدور المفاضلة الخاصة بالجامعة الافتراضية لطلاب المرحلة الثانوية, هل ستشهد المفاضلة ارتفاعات مثلما هو الحال في الجامعات العامة؟
بالتأكيد لا, لأن الجامعة الافتراضية لديها مفاضلة خاصة بها,و نظامها التعليمي مختلف عن الجامعات التقليدية, و بالتالي مفاضلة الجامعة الافتراضية ستبقى محافظة على سياستها المتبعة في كل عام دراسي و لن يكون هنالك أي ارتفاع بالعلامات, و أريد أن أنوه إلى شيء مهم نحن لا نريد أن تكون المفاضلة الخاصة بنا منخفضة أو مرتفعة بل نريدها مفاضلة تؤهل كل طالب مسؤول و جدي في التعلم, لأن هدفنا الأساسي هو إتاحة الفرصة لأكبر شريحة ممكنة من الطلاب الغير قادرين على التسجيل في الجامعات العامة و الخاصة.
2_لماذا المجالات المتخصصة بالفرع الأدبي قليلة في الجامعة الافتراضية؟
الأفرع الأدبية بشكل عام هي كثيرة في الجامعات العامة و لديهم القدرة على استيعاب أعداد كبيرة في المراكز الجامعية, لذلك نحن لا نريد الاستعجال في فتح مجالات أدبية جديدة, بعكس الأفرع العلمية التي دائماً نجدها مكتظة بالطلاب حتى في الجامعات العامة, لذلك الجامعة الافتراضية تسعى للتركيز على هذا الأمر و تخفيف الحمل عن الجامعات العامة و إعطاء الفرص لكل الطلاب.
3_هل يوجد قرارات لافتتاح أفرع تعليمية جديدة في الجامعة الافتراضية؟
في الفترة المقبلة من الممكن أن يتم افتتاح مجالات أدبية جديدة, لكن حالياً نحن بصدد الإعلان عن افتتاح مجالات جديدة خاصة في “الماجستير”, و ستكون هذه المجالات الثلاثة عبارة عن ماجستيرات خاصة بمجال ” المعلومات الحيوية”, و ماجستير ” نظم معلومات البناء” و الموجه إلى الأفرع الهندسية, و الماجستير الأخير الخاص بالكليات الأدبية و المعروف باسم ” اللسانيات التطبيقية”.
4_نلاحظ أن هذه الماجستيرات مخصصة بشكل أكبر للكليات العملية و الهندسية, لماذا لا يوجد ماجستير خاص لفرع الإعلام ضمن الجامعة الافتراضية؟
دعيني أوضح شيء مهم, نحن في الجامعة الافتراضية نقوم بافتتاح ماجستيرات تخصصية مناسبة لسوق العمل, و نحن قمنا بفتح الباب لقسم الإعلام من خلاله دخوله لماجستير” القانون الدولي الإنساني “,و غالباً سوف يستفيد طلاب الإعلام من الماجستير الجديد” اللسانيات التطبيقية”, و سبب عدم وجود ماجستير خاص بالإعلام هو كوننا لا نعمل على ماجستيرات عليا خاصة بالبحوث, لذلك نحن نعمل على إيجاد خطة منهجية تفيد كل من طلاب الإعلام و طلاب الاختصاصات الأخرى, و أنا بدوري أوجه رسالة لكل أساتذة الإعلام إذا كان لديهم أي خطة معينة في هذا الأمر نحن جاهزون للنقاش.

5_بالحديث عن الماجستير نرى أن طلاب الجامعة الافتراضية لا يحق لهم في جامعة دمشق إلا مقعد واحد, برأيك هل وزارة التعليم العالي كانت مجحفة بحق طلاب الجامعة الافتراضية؟
برأي هذا القرار لا يعد مجحف بحق الطالب, لأن وزارة التعليم العالي لا تسمح بدمج الماجستيرات ببعضها البعض, على عكس الجامعة الافتراضية التي تسمح للطلاب بأن يقوموا بالتقدم للماجستير في الجامعة العامة و الجامعة الافتراضية, و حكمة هذا القرار تكمن في افتتاح المجال أمام جميع الطلاب الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بماجستير جامعة دمشق أو غيرها, و بالنسبة للقرار الصادر من قبل وزارة التعليم العالي بعدم الدمج بين الماجستيرات في الجامعة الحكومية العامة, هو بسبب العمل على تناسب و تكافئ الفرص بين جميع الطلاب.
6_اليوم و في ظل الظروف السيئة التي تعاني منها سوريا جراء الأزمة الممتدة طوال السنوات السابقة , هل شهادات الجامعات السورية أصبحت متدنية, و ما هي الدول التي تعترف بشهادة الجامعة الافتراضية؟
إذا أردنا تصنيف الجامعات في جميع دول العالم, نرى بأن جميعها لا تقوم بالتدقيق على نوع الدراسة التي قام بها الطالب, و أقصد هنا أن كانت الدراسة عبر الحضور في الجامعة أو الحضور ” أون لاين”,لأن أغلب الدول حالياً أصبحت تعترف بشهادة الجامعة الافتراضية خاصة أنها مرخصة ضمن السجل الحكومي للجامعات السورية, و نشاهد اليوم أن الدول الأوربية معترفة بهذه الشهادة بشكل رسمي,لكن في بعض الدول العربية ” الخليج و الأردن” ترفض توظيف أي شخص في القطاع الحكومي أذا كان يحمل شهادة جامعية مصدقة من الخارج, لكن بالنسبة للقطاع الخاص فشهادة الجامعة الافتراضية مرحب و معترف بها رسمياً.

7_لقد ذكرت مسبقاً عن مبدأ تكافئ الفرص, لماذا اليوم لا يحق لطالب الإعلام في الجامعة الافتراضية من المشاركة في الورشات التدريبية التي تقوم بها جامعة دمشق؟
في الحقيقة هو ليس محروم من المشاركة, لأن هذه الدورات معدة فقط لطلاب جامعة دمشق و هذا حقهم الطبيعي, لكن في المقابل نحن اليوم في مرحلة إنشاء مراكز تدريبية موجهة لطلاب الإعلام و لجميع طلاب الجامعة الافتراضية, و أنا أعد طلاب برنامج الإعلام بأن خلال العام القادم سوف تكون هذه المراكز مجهزة بشكل تام, لكي يستطيع الطالب أن يقوم بعمل دورات تدريبية في مجال الإعلام بشكل خاص.

8_إذاً هل يمكننا القول بأن حلقات البحث العملية الخاصة بكلية الإعلام من الممكن أن تتحول إلى دورات تدريبية و على أساسها توضع العلامات الخاصة بالوظائف الفصلية؟
بكل تأكيد, لأن خطتنا اليوم تقوم على عملية تطوير برامج الإعلام خاصة من خلال افتتاح المراكز التي ذكرتها سابقاً, و نحن نريد أن نقدم لطلاب كلية الإعلام جميع الوسائل الممكنة التي تمكنهم من ربط المواضيع الدراسية النظرية بالتدريب العملي, لذلك خلال العام القادم من الممكن أن يتم إعادة هيكلية برنامج الإعلام بشكل متطور و حديث.

9_أعطال الإنترنت المتكررة و صدور قرار الباقات من قبل وزارة الاتصالات كان لها وقع سلبي على طلاب الجامعة الافتراضية, هل من الممكن أن تخبرنا عن خطة عمل الجامعة لحل هذه المشكلة؟
في الحقيقة نحنا بدأنا بإيجاد الحل المناسب للتخلص من هذه المسألة التي كان لها وقع سلبي على الطلاب, و أنا اليوم بدوري أعلن أن في الفترة المقبلة سوف تعلن وزارة الاتصالات السورية عن وجود باقات خاصة لبرامج الجامعة الافتراضية بميزة ال4G تتراوح سرعتها بين ” 6_8 غيغا بايت” و ستكون تكلفتها زهيدة جداً و ذلك لمراعاة الظروف الاقتصادية.

10_ما هي خطة الجامعة الافتراضية المالية في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة, و هل سيكون هنالك ارتفاع في أسعار المواد؟
منذ عام 2014 _2015 لم يتم رفع أقساط الجامعة الافتراضية, لكن الرسوم هي من ارتفعت أسعارها و ذلك بسبب ارتباط الرسوم بوزارة المالية, و نحن بدورنا اتخذنا قرار و تعهد بعدم رفع الأقساط و ذلك لمراعاة الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

11_لقد تحدثت عن مراعاة الجامعة لأوضاع الطلاب, هل من الممكن أن تقوم الجامعة بافتتاح مكتبة خاصة لطباعة الكتب والمحاضرات الخاصة بطلاب الجامعة الافتراضية؟
في الحقيقة هذه الفكرة جميلة جداً, لكن حالياً لا أستطيع أن أقوم بافتتاحها في دمشق دون المحافظات الأخرى, لذلك سوف أقوم بطرح هذا الأمر و متابعته لكي يتم التعاقد مع مكتبة تقدم خدماتها في جميع المحافظات السورية و بأسعار منطقية.

12_في النهاية دكتور خليل المحترم ما هي الرسالة التي تود أن توجهها لطلاب الجامعة الافتراضية؟
أنا دائماً أقول بأن سوريا ولادة, و هي من أكثر البلدان التي استطاعت أن تتخطى جميع الظروف الصعبة, لأنها بلد تحمل في داخلها الكثير من الخير و الفرص, و أتمنى أن تتحسن الأمور في الفترات المقبلة, و في النهاية يجب أن نتمتع بالصبر و الأمل لكي نستطيع أن نخرج من هذه الأزمة بأقل الخسائر.

إعداد و حوارـ هلا شكنتناـ سفير برس

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *