إياد الخزوز: نحتاج لعدد أكبر من الأعمال لتغطية السنة كاملة بالدراما العربية

#سفيربرس _ نور الهدى الزاير

علينا الإلتفات أكثر لدراما الشباب
شبابنا يشاهدون الأعمال الأجنبية أكثر من العربية لاهتمام القنوات بالأعمار الأخرى
يجب توفير تمويل اكبر للدراما العربية

٠أكد المنتج والمخرج إياد الخزوز أن العدد الحقيقي للمسلسلات العربية هذا العام لم يتجاوز ال٨٠ مسلسلا وليس ١٤٤ عملا كما يروج البعض.
وهو ما إعتبره الخزوز عددا قليلا جدا قياسا بعدد سكان الوطن العربي.
واضاف أن المشاهد العربي في ٤٥ بالمئة من وقته الذي يوليه للتليفزيون يشاهد اعمال أجنبية.
والأزمة الثانية من وجهة نظر إياد أن الدول العربية لا تشاهد في الأغلب إلا إنتاجها الدرامي فقط وليس العربي كله.

واضاف أن المحصلة الإجمالية لهذا الوضع أدت إلى أن الأعمال التي يتم إنتاجها قليلة للغاية وتستهدف فقط فئة صغيرة جدا من الجمهور ليس من بينها فئة الشباب التي تشكل سبعين بالمئة من الوطن العربي وفعليا لا توجد إنتاجات للشباب أو الأطفال بل توجه فقط للأعمار الكبيرة.
واضاف اياد الخزوز أن المنصات الإلكترونية قضت على فكرة أن الجمهور مجبر على مشاهدة العمل في وقت ما وهو ما كان يحدث سابقا واضاف أن المحطات هي التي تهتم فقط بالدراما في رمضان وتشتريها بأسعار أكبر كثيرا عما تشتريه خارج رمضان.
وهو شخصيا كمنتج لديه هذا العام ما يقرب من ٢٠ عملا.
وهو قد أنهى تصوير عدد كبير من أعماله لرمضان مبكرا ويدخل تصوير أعمال أخرى خلال أيام
.فالازمة الحقيقية في سوق الاستهلاك الذي يوفر إعلانات أقل واسعار أقل للشراء خارج رمضان..
والمنصات تفضل الشراء خارج رمضان لأن مشاهدها يفضل مشاهدة العمل كاملا مرة واحدة
وعن الطريقة الوحيدة لإستمرار الدراما العربية طوال العام يقول الخزوز يجب توفير التمويل طوال العام وإعلانات طوال العام
فكيف تكون إجمالي تكلفة الحلقة الواحدة في الأعمال الضخمة عربيا من ٣٠٠ ل٤٠٠ الف دولار بينما دولة مثل اسبانيا الحلقة العادية لديهم تتكلف من ٧٠٠ ل٨٠٠ الف دولار والضخمة قد تصل لمليون دولار في الحلقة.ولن يتحدث عن امريكا التي قد تصل تكلفة الحلقات الضخمة بها ل٨٠ مليون دولار.
إياد الخزوز هو منتج ومخرج من اصل اردني يقيم بكندا وأسس شركة I see media التي قدمت وتقدمت الكثير من الأعمال الضخمة إنتاجيا والتي حققت العديد من النجاحات الكبرى طوال الأعوام الماضية.

#سفيربرس _ نور الهدى الزاير

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *