فراس معلا : لبرنامج “أنت القصة” لا وجود لرياضي ضمن المنتخبات الوطنية “بالواسطة”

#سفيربرس _ هلا شكنتنا

مع نهاية 2021.. منشآتنا الرياضية ستكون بالشكل الذي يتمناه كل رياضي

الرياضة السورية ذاهبة إلى مكان أفضل وفكرة الوزارة غير واردة حالياً

لا يمكن دعم الأندية مالياً على حساب المنتخبات الوطنية

حلّ رئيس الاتحاد الرياضي العام ورئيس اللجنة الأولمبية السورية السيد فراس معلا ضيفاً على برنامج “أنت القصة” مع الإعلامية “بتول سعيد” عبر شبكة “شام تايمز” الإعلامية.
وأكد معلا خلال اللقاء أنّ وجوده على رأس الهرم الرياضي هو لتطوير الرياضة السورية وأن المسؤولية عليه كبيرة وأنه كما يشارك في البطولات لتحقيق نتيجة جيدة كذلك الأمر بالنسبة للعمل في القيادة الرياضية لايقل شأناً وهو سيعمل لمساعدة الرياضيين وتأمين كل متطلباتهم لتحقيق الإنجازات خاصة أنه رياضي ويعرف أوجاع ومشاكل الرياضيين والرياضة السورية وهو الأن أصبح في مكان ليس للحديث عن الصعوبات وإنما حلها مشيراً إلى أنّ هناك عمل كبير في اتحادات الألعاب وفي المنشآت الرياضية التي تمت إشادتها منذ أكثر من أربعين عاماً وعانت من التجاهل والإهمال وهي الأساس لصناعة اللاعب وعندما يتواجد البطل الرياضي يجب تأمين المنشأة الرياضية ليتدرب فيها و”جميعنا يرى ملاعب كرة القدم بصورة سيئة جداً وهي الأن في صلب اهتمام القيادة الرياضية لتكون ملاعب حضارية وفق خطة مدروسة ومع نهاية 2021 ستكون أغلب المنشآت الرياضية بالشكل الذي يتمناه كل رياضي”.
وأضاف معلا أنّ الرياضة السورية ذاهبة إلى مكان أفضل يتناسب وسمعة سورية ورياضييها رغم قلة الإمكانيات المادية وهناك أولويات في نهضة المنشآت الرياضية مشدداً على أنه “من واجباتنا النهوض بالرياضة والأندية السورية، ونحن نعتمد على تمويل الحكومة، كما أرسلنا كلفتنا التقديرية للحكومة لدراستها وتمويلنا بالمبالغ المطلوبة لتأهيل ملعب العباسيين”.
ورداً على سؤال حول وجود خلل في العملية الانتخابية ووجود أناس غير مؤهلين في مواقع قيادية رياضية أوضح معلا أنه تمت معالجة أغلبها في الأندية واتحادات الألعاب ولايوجد رياضيين في المنتخبات الوطنية بالواسطة وإن وجدت أية حالة فاتحادات الألعاب هي من تتحمل المسؤولية.
ورداً على الاتهام بأن القيادة الرياضية تولي الاهتمام الأكبر للألعاب الجماعية على حساب الألعاب الفردية أجاب رئيس الاتحاد الرياضي بأن هذا الكلام غير دقيق ورعاية ودعم جميع المنتخبات هي من صلب عمل القيادة الرياضية وهناك الكثير من منتخبات الألعاب الفردية وألعاب القوة تعسكر حالياً في روسيا والالعاب الجماعية هي التي تستقطب الأضواء ولذلك على الإعلام تسليط الضوء على الألعاب الفردية والقوة وأوجه الاتهام هنا لوسائل الإعلام وليس للقيادة الرياضية.
وفيما يتعلق برفع تعويضات اللاعبين بما يتناسب والواقع المعيشي الحالي أجاب رئيس الاتحاد الرياضي العام : “قمنا العام الماضي بمعالجته ورفع تعويضات اللاعبين المميزين كالبطل العالمي مجد غزال الذي أصبح تعويضه نصف مليون ليرة سورية بعد أن كان ثمانين ألفاً وأبطال أسيا الذين كانوا يقبضون 60 ألفاً الأن 300 إلى 350 ألف ليرة سورية والأن صحيح هناك لاعبين ليست لديهم إنجازات وهم في عداد المنتخبات الوطنية وتعويضاتهم قليلة لكن ليس بإمكان القيادة الرياضية رفع تعويضاتهم إن لم يكن لديهم إنجازات على المستوى العربي كحد أدنى”. وقال معلا : “نحن غير مقصرين اتجاه الغذاء الخاص بالرياضيين الذي يضاهي الفنادق “خمس نجوم” سواء بالكمية أو النوعية”.
ولم يخف رئيس الاتحاد الرياضي العام أن وضع الأندية في بعض المحافظات غير جيد منوهاً بأنه: “لا يمكن دعم الأندية مالياً على حساب المنتخبات الوطنية، فالأندية يجب أن تبحث عن الاستثمارات بنفسها لدعم ألعابها، كما لا يوجد دولة في العالم تدعم المنتخبات والأندية سويةً”.
واعتبر معلا أن عدم وجود محكمة رياضية في سورية أمر معيب، والمسألة قانونية بالمطلق، لأن الدستور السوري لا يسمح بذلك بالوقت الحالي.
ورأى معلا أن “مجد الدين غزال” أفضل لاعب سوري ومن الواجب تأمين جميع مستلزماته، أما عن فكرة أن يكون وزيراً للرياضة قال معلا: “هذه فكرة غير واردة بالوقت الحالي، وطرحها يعتبر إساءة بالنسبة لي”.

بإمكانكم متابعة اللقاء كاملا عبر الرابط الآتي:
https://fb.watch/4XD3B_1NsG/

#سفيربرس _ هلا شكنتنا 

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *