أجواء من الديمقراطية والألفة تسود انتخابات فرع دمشق للعام 2021

#سفيربرس _ ماجدة البدر

تعدُّ الديمقراطية قيمة إنسانية عليا، تعبر الشعوب من خلالها عن حريتها في اختيار أنظمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمشاركة الكاملة في قيادة وتوجيه المجتمع، واختيار النخبة المثقفة والواعية التي تقوي علاقة الإنسان بالمجتمع والوطن، وتقوده للأفضل من خلال تقديم مقترحات ومشاريع ثقافية مهمة والعمل على تنفيذها وإنجاحها.
في جو من الديمقراطية والألفة يسوده الحوار الحر البناء، وتحدياً للعزل الذي فرضته الكورونا، وشعار / لن يثنينا المرض عن القيام بمهامنا، والاستمرار بالعطاء وتقديم الأفضل /، عقد فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب جلسته الانتخابية الأولى للدورة / 2021 / في مقره الكائن بدمشق.
حضر الانتخابات الرفيق حسام السمان /أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي/ و د.محمد الحوراني، رئيس اتحاد الكتاب العرب، د.توفيق أحمد نائب رئيس اتحاد الكتاب العرب، والسادة: (أ.فلك حصرية ،أ.جهاد بكفلوني، أ.رياض طبرة، أ.الأرقم الزعبي، أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب) كما حضر د.عبد الله الشاهر، مدير تحرير جريدة الأسبوع الأدبي. وعدد كبير من أعضاء فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب.
ومن هيئة فرع دمشق: حضر د.إبراهيم زعرور أمين سر فرع دمشق، ود.إبراهيم سعيد، أمين صندوق فرع دمشق.
في البداية رحب د.إبراهيم زعرور بالأعضاء الذين حضروا ليمارسوا حقهم الانتخابي في اختيار من يمثلهم لهيئة الفرع شاكراً إياهم مثنياً على ما قدمه أعضاء فرع دمشق من إنجازات مهمة في مجال الثقافة والأدب.
ثم تحدث د.توفيق أحمد ، نائب رئيس الاتحاد، /رئيس اللجنة الانتخابية/ عن أهمية الانتخابات، ودور الفرد فيها، وأكد على دور المثقف في تطوير المجتمع من خلال ما يقدمه من فكر وثقافة وأدب. والعمل على تقديم الأفضل من كل فن من فنون الأدب. من خلال القراءة والدراسة والاطلاع وتطوير المعلومات للنهوض بالمجتمع.
ثم ذكر أسماء المرشحين، طالباً منهم تثبيت ترشيحهم، وتم اختيار مقرر للجلسة وهو / المسرحي : سمير عدنان المطرود/ وكان عدد أعضاء فرع دمشق المبلغين /85/ عضواً، حضر منهم/ 66/ عضواً، وقدم الباقي اعتذارات بداعي المرض أو السفر أو عدم القدرة على الحضور لأسباب صحية وغيرها..
كما شرح د.توفيق أحمد آلية الانتخاب التي ستتم لاختيار هيئة الفرع، وهي اختيار أسماء من القائمة المرشحة، وكتابتها بسرية تامة في الغرفة المخصصة لذلك، ثم يتم وضعها في الصندوق المخصص. ويحق للشخص أن ينتخب (واحد، أو اثنين، أو ثلاثة)، أو يحق له ألا ينتخب أحداً..
والمرشحون هم: (د.إبراهيم زعرور، د.إبراهيم سعيد، أ.أحمد خدام سروجي، أ.أيمن الحسن، أ.عصام شيخ الأرض).
ثم بدأت أجواء الانتخابات، من خلال قراءة أسماء الحضور وإعطائهم الأوراق اللازمة، والتوجه إلى الغرفة المخصصة لذلك، حيث يقوم العضو بانتخاب من يريد، وإغلاق الورقة ووضعها في الصندوق الزجاجي المخصص لذلك. ثم تم فتح الأوراق واستعراض الأسماء الفائزة في الانتخابات، وكانت نتيجة الانتخابات:
د.إبراهيم زعرور، /31/ صوتاً، د.إبراهيم سعيد، / 20/صوتاً، أ.أيمن الحسن / 25/ صوتاً، عصام شيخ الأرض/ 8/ صوتاً. أحمد خدام السروجي / 10/ صوتاً.
وفي النهاية اختتمت الانتخابات بشكر الحضور ، والتأكيد على أنَّ الفرد من خلال اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب، هي من أهم البنود والأسس التي قامت عليها الديمقراطية، لتحقيق أهدافها في تقدم المجتمع والوطن والمضي به قدماً.

#سفيربرس _ ماجدة البدر

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *