الدكتورعدنان عبد الرحيم لسفيربرس ..على الأهل أن يكونو حازمين للحفاظ على صحة أسنان أطفالهم

#سفيربرس ـ عبادة عبدالله محمد

للأسنان أهمية كبيرة في حياة الإنسان؛ حيث أن إي تشوه للأسنان قد يؤدي إلى الأصابة ب《بسوء التغذية》أو اضطربات في النطق عند الكبار والصغار.
مجلتنا أجرت حواراً صحفياً مع الدكتور عدنان عبد الرحيم-طبيب أسنان-للرد على العديد من الاستفسارات الخاصة باللأسنان وأفضل طرق الوقاية والعلاج.

1-مع بداية لقاءنا نرجو منك ان تقدم نبذة مختصرة عن حياتك؟

عدنان عبد الرحيم مواليد دمشق
إجازة دكتور في طب الفم وجراحة الأسنان من جامعة دمشق مقيم حالياً بدولة الإمارات العربية المتحدة.

2- لماذا طب الأسنان وهل كانت رغبتك الشخصية في دراسة هذا التخصص؟

طب الأسنان كانت رغبة شخصية مني كونها مهنة حرفية وقريبة من هواياتي بالرسم والخط فهي مهنة اقرب ما تكون للفن بالإضافة لجانبها الإنساني كمهنة طب.

3-الأمراض التي تسبب فقدان الأسنان عند الأطفال عند ظهور الأسنان الدائمية؟

يعاني الأطفال أحياناً من فقد مبكر للأسنان بسبب التسوس المبكر للأسنان، وعدم العناية والتنظيف أو بسبب أمراض تصيب الأسنان كسوء تصنع الميناء أو سوء تصنع العاج، ويجب مراجعة الطبيب بكل الأحوال لإجراء العلاج اللازم وتطبيق طرق الوقاية .

4-بماذا تحدثنا عن تراجع الحزم عند الأهل تجاه الاولاد( السبب-العلاج)؟

يبدا الاهتمام بالأسنان منذ الصغر واكتساب عادة تنظيف وتفريش الأسنان منذ بزوغ أول سن عند الطفل بعمر 6 أشهر بمساعدة الأهل طبعاً، وما نلاحظه حالياً ازدياد مشاكل الأسنان عند الأطفال بسبب النظام الغذائي السيء والذي يعتمد على السكاكر والشيبس والحلويات، ويجب على الأهل أن يكونو حازمين للحفاظ على صحة اسنان أطفالهم والمراجعة الدورية لعيادة طبيب الأسنان.

5-ماهو أفضل معجون أسنان للأطفال؟

يفضل استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي ع الفلورايد المضاعف عند الأطفال .

6-ماهي المأكولات التي تنصح بها ومن شأنها أن تقوي بنية الأسنان؟

يجب الاهتمام بالتغذية للحصول على الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم بشكل عام ولتقوية المناعة، وبالنسبة للأسنان التركيز على الأغذية الغنية بالكالسيوم والمعادن مثل الحليب والبيض والسمك والفواكه.

7-كلمة أخيرة؟

في الختام اشكر سفيربرس على الإستضافة  الكريمة  وكان لي شرف التواصل معكم وعمل هذا اللقاء واتمنى للجميع الصحة والسلامة الدائمة.

#سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *