ما خفي أعظم… هذا ما يتعرض له مساجين حقيقة ” معيتيقة ” في ليبيا

#سفيربرس

تتخذ مليشيا “الردع” بقيادة عبدالرؤوف كاره التابعة لحكومة الوفاق الليبية سجن معيتيقة كمكان لإخفاء العديد من الناشطين الحقوقيين والسياسيين والمدونين و المواطنين.
وحسب تقارير المنظمة العربية الليبية لحقوق الانسان فإن السجن المذكور غير خاضع لمعايير السجون، وقد قُسِّمت غرف الاحتجاز فيه بصورة غير صحيحة؛ ما أدى لانتشار الأمراض.
و يتعرض السجناء الى كل ما هو بشع و غير إنساني داخل هذا السجن من تعذيب ممنهج و تنكيل و إذلال وحرمان غير قانوني والطويل الأمد من الحرية وغالباً بمعزل عن العالم الخارجي، وهو ما يرقى إلى حالات الاختفاء القسري، والتعذيب والمعاملة اللاإنسانية والمُهينة، إضافة إلى موت المعتقلين تحت التعذيب، وفي بعض الحالات عمليات القتل تتم بأسلوب الإعدام التي ترقى إلى الإعدام خارج نطاق القضاء.
و إنتشر مقطع صوتي (مدرج أدناه) لقريب أحد سجناء معيتيقة يطلب فيها المساعدة من ألكسندر مالكيفيتش رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسية و يحكي حقيقة ما يتعرض له المساجين من عمليات على الدماغ، عزل، تعذيب، تجارب عقاقير على البشر، و تسبيب أمراض بشكل مقصود.
https://www.facebook.com/ShugaleiFilm/videos/3712860818729580/?t=12

كل هذه الأعمال هي جزء بسيط جداً مما يتعرض له هولاء المساجين دون أي وجه حق و يتعرضون لكل هذا التعنيف الغير إنساني فقط لأنهم حاولوا التصدي للظلم و قالوا رأيهم دون اي خوف.

#سفيربرس _  ليبيا _ طرابلس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *