التراث الفلسطيني أمانة ومسؤولية فرقة لحن الوفاء الفلسطينية نموذجاً

#سفيربرس ـ ضحى جهاد أحمد

التراث لغة هو ما ورثناه عن الأجداد وأصلها ورث ، جاء في القرآن الكريم دعاء زكريا عليه السلام (هب لي من لدنك ولياً يرثني) صدق الله العظيم.

ولكي تكون للغة العربية كلمة مرادفة لكلمة (الفلكلور) الانكليزية قررت الأمانة العامة لمجمع اللغة العربية وضع كلمة تراث بديلاً.

تعريف التراث : لا يوجد تعريف خاص ولكن أميل إلى ما قاله (قيلبس) أحد أهم علماء الآثار والتراث (إن التراث عبارة عن استمرارية ثقافية على نطاق واسع في مجالي الزمان والمكان تتحدد على أساس التشكيلات المستمرة في الثقافة الكلية وهي تشمل فترة زمنية طويلة نسبياً وحيزاً مكانياً متفاوتاً ولكنه متميز بيئياً) ذلك يتقاطع مع ماذهب إليه العالم الأميركي (هيرسكوفيش) أن التراث مرادف الثقافة وليس منفصلاً عنها.

فالتراث علم ثقافي قائم بذاته ويضيء على الزوايا التاريخية والجغرافية والاجتماعية والنفسية فهو عادات الشعوب وآرائهم وأفكارهم ومشاعرهم المتوارثة ويشمل الفنون والحرف والرقص والغناء والأمثال.. ومن أنواعه : التراث الحضاري الآثار التراث القومي ظهور القوميات ثم ظهور الأمم التراث الشعبي وهو مكمل للنوعين السابقين.

وكتجربة خاصة يبرز التراث الشعبي الفلسطيني بمكوناته المادية وغير المادية سجلاً لتاريخ مفصل من مرارة تعكس حياة الشعب الفلسطيني بكافة جوانبها ويزخر بكم هائل من الابداعات الشعرية والحرفية وأساليب التعبير المختلفة، ليشكل المخزون العريق الذي يقف سورا منيعا في وجه الاحتلال والغزو الثقافي الذي يحاول طمس تاريخ الشعب الفلسطيني وسرقة الأدلة التاريخية ليخلق لدولته المزعومة تاريخا مزيفا يستطيع بموجبه زراعتها في أرض غريبة عنها ليجعل لها ارتباطاً بيئياً يستطيع الاعتماد عليه والانتشار في كافة الأصقاع.

لذلك تكمن أهمية التراث الفلسطيني كأحد دعائم الثقافة الوطنية، وأهل فلسطين معنيون بالحفاظ عليه ونشره ومواجهة طمس الشخصية الوطنية ومواجهة التهويد بكل أشكاله بدءاً من أسماء الأماكن واللغة وصولاً للأماكن الدينية والتاريخية.

وتعد الأغنية الشعبية أحد عناصر التراث الفلسطيني فموضوعاتها تبرز مواطن الألم ومحطات العذاب التي مرّ بها الشعب ومحتواها يبرز الحياة والعادات والتقاليد والأدوات التي استخدمها للتغلب على ظروف الحياة وقهر القهر.

ومن أهم مميزات اللحن الفلسطيني :

١-قصر الجمل: وتكرارها مما يشكل عامل جذب ومرونة. ٢-أبعاد اللحن :تتسم بالبساطة والقصر وتنحصر في دائرة الطبقات الواحدة مما يعطي شكلا” متسلسلاً للحن واتجاهاً هابطاً صاعداً في سير اللحن. ٣-الطابع المقامي: ويغلب عليها مقام (البياتي) ثم (الراست) ثم (السيكاة) ثم (الحجاز) ٤-الجاذبية اللحنية : جاذبية اللحن الفلسطيني غالبا في اتجاه منخفض. ٥_الزخرفة اللحنية:مما يعطي المزيد من الجمال بتلك الزوائد والزخارف المضافة المرتجلة عوفاً وغناء. ٦-الايقاع: من خلال التحليل نجد أن أغلب الأغاني من نوع الميزان البسيط الثنائي والرباعي وأحيانا بسيط ثلاثي وبعض الأغاني ذات موازين مركبة، وبعضها الآخر غير موزون كالزغاريد والموال.

وكمثال عن التزام القضية بالفن تحضرني تجربة فرقة لحن الوفاء الفلسطينية التي تأسست عام ٢٠١٤ في مخيم النيرب في حلب. وتعمل جاهدة على نشر المشروع الثقافي الفني لتعزيز روح الانتماء الوطني وثقافة المقاومة ونقل الجيل من حالة إحباط واستكانة إلى حالة من الحراك الثقافي الذي سيؤسس لتحرك فعلي.

ولتبقى فلسطين حاضرة في الوجدان وبوصلة للحياة. الفنان موفق الحاج مدير الفرقة يوضح أن اسم الفرقة يأتي تعبيرا عن الوفاء لسورية وفلسطين وتأكيداً على التلاحم السوري الفلسطيني مشيراً إلى التشابك بين التراثين. الفنان زاهر السمان يرى أهمية تعريف الجمهور بالتراب الفني العريق. بينما أشار الفنان عبد الرحمن قجة إلى نوعية أغاني الفرقة والتي تعبر عن الثورة الفلسطينية وحق العودة والتاريخ الحضاري المجيد.

إن مثل هذه الفرق الملتزمة من شأنه أن يعيد الألق للفن التراثي ويبث روح الأصالة والقضية. فأن تكون فلسطينا فتلك ميزة ومسؤولية.. ميزة لأنك متجذر بأرض تشدّك بحاذبية حضارية وانسانية وإرث ثقافي وديني.

ومسؤولية أن تبقى بوصلتك زهرة المدائن القدس و هاجسك الدائم مفتاح بيتك الموروث من أرض حيفا ويافا وكل فلسطين لتزرعه رصاصة في قلب المحتل وتستعيد بيتك وأرضك وبيارات الليمون.

ختاماً أتمنى لفرقة لحن الوفاء الفلسطينية كل الألق ونطالب المعنيين بالدعم لمثل هذه الفرق الملتزمة.

 

#سفيربرس ـ ضحى جهاد أحمد ـ كاتبة سورية

ملاحظة : تم الاستعاتة ببعض المصادر في تاريخ الفن الفلسطيني.

سفيربرس ـ فرقة لحن الوفاء الفلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *