مهرجان بابل الدولي الأول لسينما الشباب..اصرار وتحدي لكل الظروف..

#سفير برس - آنا عزيز الخضر

أحدث مهرجان بابل الدولي الأول لسينما الشباب في العراق ضجة اعلامية كبيرة ﻻكثر من سبب ، وقد أصر القائمون عليه على إقامته وسط أصعب الظروف العالميه، ليخلق تواصﻻ ثقافيا وحراكا ثقافيا، يأبى الانصياع والاستسﻻم ﻻي ظرف مهما كان، إنها الثقافة وعظمتها، تأبي إﻻ أن تقوم بمهامها على أكمل وجه، وتكون.. الخلاص.. كماهي دائما..
هاهو المهرجان يجهز لفعالياته مستقبﻻ أفلام الشباب من كل انحاء العالم مفتتحا دورته الأولى مابين 26-30/11/2020
وتكون اللجان المتعددة من تقيميه ونقديه واعﻻميه، قد أنجزت اعمالها للتحضير لمهرجان سينمائي على غاية من التميز ، حامﻻ لعديد من الأهداف الثقافية والإجتماعية والجماليه عنوانا له… حول المهرجان وأهميته كان اللقاء التالي مع الناقدة الأديبه الأستاذه( نجاح ابراهيم )وهي مشاركة في اللجنة النقدية والبداية كانت عن أهمية المهرجان فقالت:
أن تشعل شمعة في الظلام فهذا يعني انك تطرد العتمة، وبالتالي يعد فعلا جبارا.. مهرجان بابل الدولي الأول يتميز عن غيره بانه طازج، في نسخته الأولى التي جاءت في وقت صعب وظرف أصعب، وكان من الممكن ان لا تنفذ الفكرة إلا بعد الانتهاء من الوباء الذي قيد كل شيء، ليثبت المهرجان أن الحياة اقوى من الموت، والشباب في اصرارهم وتحديهم إنما يسعون في تشكيل هذه الحياة..
مالفت نظري مكان إقامة المهرجان، بابل، تلك المدينة الضاربة في عمق التاريخ، والتي مر عليها الكثير من الأوبئة والكوارث والحروب وبقيت وجها ناصعا يبشر بالديمومة.
* برايك كيف ينعكس ذلك تأثيرا على شريحة الشياب والأخذ بيدهم ﻻختيار السلوكيات الامثل ؟
**
السينما (بوابة) بشكل عام، و(المهرجان) بشكل خاص، كفيلان باستمرار الجمال الذي لا ينطفئ، فمن يعمل بالسينما يستطيع أن يفرق بين القبح والجمال، وكيف يظهر الأخير من خلال خبرته واكتسابه ثقافة سينمائية تعينه على تحديد القيم الجمالية، والمواقف الاخلاقية، فهؤلاء الشباب الموهوبون دخلوا من فوهة البوابة ولن يتأثروا إلا بالسلوكيات الأمثل، فمابالك لو كان هناك دليل يقوم بإرشادهم ويضوء طريقهم؟
* كيف تنظرين إلى أهمية الثقافة وفنونها ومنها السينما ومسؤولياتها تجاه المحتمع ؟
**
للثقافة بحد ذاتها دور كبير في التنمية البشرية، إذ ترشد الشعوب وتطورها وتدفعها إلى الإبداع.. الثقافة بكل فنونها الادبية والفنية والعلمية، والسينما بشكل خاص من هذه الفنون إذ تعرض قضايا المجتمع وتنقل صوته، وتسلط الضوء على مؤرقاته، فتحفز الناس على القيم وما فيها من جمال وحق وخير.
لهذا فهي اداة حساسة جدا لأنها كالبوصلة لها وقع كبير ومؤثر على المشاهد. يكفي انها توسع مداركه ومعرفته، وتتناول قضاياه وتحاول مساعدته في إيجاد حلول وذلك بتفتح بصيرته.

#سفير برس – آنا عزيز الخضر

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *