اعشقك جدا …بقلم : محمود العياط

اعشقك جدا
اعشقك جدا جدا
حتى المستحيل واعتصر شوقا
مثلما خجل كروم العنب
وحياء طلح النخيل
تسيل دموع فؤادى
تهيم نهرا  فى جنبات البوادى
وهناك امواج تصبو نحو
شواطئ عينيك
رمالها بلادك و  بلادى
فعشقك طارت بة العقول
تاة الاياب  عند العشاق فى القفول
فصارت تنسى الايام  ماتقول
واشرد مثل النجوم فى الليالى
و اذ ذكرك  مسائى تندك جبالى
واحزن واحزن و اكتئب
كل الاهوال خردلة من وبالى
واشترى حلى الرجاء
والامل والوفاء
وابيع العناد
والقسوة والبعاد
يقولون عليا حينما تنتابنى
نوبات حبك المجذوب
والعاشق عند قبرى يذوب
و  الشمس  تبكى عند الغروب
تلوذ  للظلمات عطشى
للضياء كل القلوب
اعشقك جدا جدا
تتعالى من اظافر الافاق الاهات
ويكون قلبى امام ديارك  رفات
وبعد ظلم  الصبح والظهر والعصر
والمساء
تعود الشمس يكسوها الجفاء
اناشد الشمس
وظلها والهمس
اطالب  زهور الربيع
الاترحل  بهودجها للشتاء
فحبة الصقيع
وحبك كالبساتين    لة  كبرياء
تبسمت  الازهار فية
وانطلقت جماعات النحل فى خيلاء

#سفيربرس _ بقلم:  محمود العياط

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *