مواصلة إضراب الأعوان المحليين بالقنصلية العامة التونسية بمرسيليا

#سفيربرس ـ قتالة جمال ـ مرسيليا

بعد اضراب يوم 04 شباط  واصل الأعوان المحليين بالقنصلية التونسية بمرسيليا أضرابهم يوم السبت 08 شباط من خلال  وقفة احتجاجية اأمام مقر القنصلية أردنا معرفة سبب الإضراب .

سفيربرس التقت  أحد الأعوان التي أكدت ووضحت لنا أن سبب الإضراب هو المطالبة بالزيادة في الأجور وفق القوانين المعمول بها و هي 35 ساعة في الأسبوع و ما يعادل 151 ساعة في الشهر مع مراعاة الأقدمية لكل عون الذي لم يأخذ بعين الإعتبار مع العلم إن راتبها لم يتغير منذ 30 سنة خدمة في حين أن من توظف حديثا يتقاضى نفس المرتب و في عملية حسابية أنها عام 2027 و هي سنة التقاعد ستتحصل على راتب نستحي من ذكره و هذا بعد اكثر من 35 سنة خدمة .

والتقينا أيضاً بسيدة كانت إلى جانبها متقاعدة بعد 42 سنة خدمة بالقنصلية تتقاضى راتباً لا يلبي احتياجاتها زائد على ذلك نؤكد لكم اننا قدمنا خدمات و ساعات إضافية لم نتحصل عليها لمدة 17 سنة كانت الخدمة تفوق 161 ساعة شهريا لنتقاضى 151 ساعة فما مصير الساعات الإضافية و ما هي المعايير و الحسابات التي تعتمد عليها لتسديد أجورنا هذا كله يحدث أمام تجاهل الإدارة لمطالبنا زيادة عن تهديدات القنصل العام بمرسيليا التي فاقت كل التصورات لذلك نطالب بلجنة تحقيق لمشكلتنا وزارية كانت أم رئاسية و سنواصل مطالبنا و اضرابنا حتى نحقق مبتغانا .

 

#سفيربرس ـ قتالة جمال ـ مرسيليا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *