حــــــــيرة…. بقلم :  بسمة مرواني

#سفيربرس

حيرة تقطفُ نهدَ الإمكانِ
والسماء تبدو قصيدة مرفوضة
جسدٌ آخر
يتوارى خلفَ وجهَ السرمدية
الصمتُ مشنوقٌ على حبلِ الاحتمالات
الكونُ كرةٌ في كفِ السخرية
والشّعر يحاولُ اللا لغة
بين الهنا وهناك
تستفهم الشاعرُة المكاني فيها
هل هناكَ ” مكانٌ للمحتمل ” ؟!
وكم يدوم الاحتمال
يصرخُ الفيلسوف في عقلهِ
أما الغير عاقل
فيقفُ على الخيطِ الأخيرِ من
هذيانهِ ،
اختلطتْ عليَّ أناي
فهل أنا مُدركة للأنا ؟! . .
اسئلة تنهمر ولا اجابات
تقتربُ بلا قدمٍ أو مسافة
فقد سكبتُ قِطار لهفتي على وَرقٍ أخرَس
لا حب صادق
لا حياة صافية
لا ضفة نهر ..
لا قارعة طريق ..
لا حافة نافدة ..
لا عتبة باب ..
لا طرف ثوب..لا صوت
أخذوا برزخ الجمال ..
الجمال الذي كنا نلتقي على موعد به؛
لنبدأ موعدنا!
سرقوا مواعيدنا ..
تركوا لنا عقارب الوقت…
وننتظر من سيلدغ الأخر من طرف قلبه!

#سفيربرس بقلم :  بسمة مرواني – تونس-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *