المؤسسة العامة للسينما تفتتح المكتبة الوطنية للسينما “السينماتيك”:

#سفيربرس _ هلا شكنتنا

تحت رعاية وزارة الثقافة وضمن فعاليات يوم وزارة الثقافة افتتحت ليلة أمس المؤسسة العامة للسينما في دمشق المكتبة الوطنية للسينما ( السينماتيك ).

حيث قام الأستاذ مراد شاهين المدير العام للمؤسسة العامة للسينما بإفتتاح الصالة و بحضور عدد من الأشخاص المهتمين بالشأن السينمائي و الإعلاميين.

سينماتيك هو يعتبر المركز السينمائي الأول المختص في سوريا ، حيث يحتوي على مكتبة سينمائية يتواجد فيها جميع الافلام و مجهزة بتقنيات عالية و أجهزة حواسيب متطورة.

و في كلمة خاصة للأستاذ مراد شاهين المدير العام للمؤسسة العامة للسينما قال : “السينماتك مشروع حضاري ومهم جداً في أي بلد دخلت له السينما منذ بدايتها، وبالرغم من المعاناة في بعض تفاصيل السينما وصناعتها لكننا نسعى دائماً لتطويرها ووضعها على المسار الصحيح، المكتبة الوطنية للسينما اليوم ستكون متاحة للجميع ولكن في الدرجة الأولى للمهتمين والباحثين والعاملين في الشأن السينمائي، بالإضافة لأنها ستكون مركزاً لطلاب المعهد العالي للفنون السينمائية الذي سينطلق في العام القادم ليكونوا على معرفة بتاريخ السينما وأهمية المواضيع الذي تمت معالجتها و المسارات التي أتخذتها من خلال الأفلام الموجودة ضمن الصالة،المكتبة الوطنية ستحتوي على أرشيف السينما السوري بالقطاع العام والخاص بالإضافة لأهم ما أنتج في عالم السينما من خلال مسارات المدارس السينمائية وبعض المخرجين السينمائيين وكافة الأفلام الذي تركت بصمة في تاريخ السينما، لأن السينما هي الحافظة لذاكرة وهوية الوطن”.

أشار الأستاذ ” نبيل حمام” مدير المكتبة السينمائية السورية لسفير برس عن مشروع و فكرة السينماتيك قائل:”الفكرة كانت من قبل المؤسسة العامة للسينما و طرحت في عام ٢٠١٥،ة قد بدأنا نحن في هذا المشروع بتحضير الأفلام بشكل متسلسل حتى وصلنا إلى قاعدة بيانات كاملة و هذا العمل أخذ فترة زمنية طويلة لأنها تعد قاعدة سينمائية ضخمة و خاصة أنها تحوي حوالي ١٩٠٠ فيلم موجودين بجميع تفاصيلهم الصغيرة و الكبيرة،و نحن حاولنا بقدر المستطاع أن نجمع بين جميع أنواع الأفلام السينمائية التي ظهرت من البداية السينمائية حتى هذا العام “.

كما أشار الأستاذ “عمار أحمد حامد” مدير المهرجانات السينمائية لسفير برس عن أهمية مشروع السينماتيك قائل:” تعتبر فعالية مهمة جداً لجميع العاملين بالحقل السينمائي من ممثلين و مخرجين، وهذا المشروع أقيم لكي يتمكنوا هؤلاء الأشخاص من حضور افلام بتقنية و جودة عالية،حتى من الممكن أن يشكل افتتاح السينماتيك مفاجأة للكثير خصوصاً أنه مشروع جديد و حتى في مصر لم يوجود مثل هذه الصالة للسينمائيين، لذلك نحن رغم كل الأزمات التي نعاني منها إلا أننا صنعنا شيء من لا شيء و على مدى سنوات قصيرة استطعنا أن نخلق السينماتيك،و بالرغم من وجود بعض من الأفلام على الأنترنت إلا أنها ليست بالتقنية التي ستكون ضمن هذه الصالة، كما أن السينماتيك ستساعد جيل الشباب على مشاهدة جميع الأفلام القديمة و الحديثة معاً لأن المخرج و الكاتب السينمائي يجب أن يكون لديه تراكم بصري و معرفة سينمائية جيدة لكي يتمكن من إنتاج عمل سينمائي مهم”.

يذكر أن السينماتيك من المشاريع الهامة التي قدمتها المؤسسة العامة للسينما كونها تعد مركزاً لجميع العاملين و المهتمين بالمجال السينمائي.

#سفيربرس _ هلا شكنتنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *