الــولادة الجــــديدة ـ بقلم: مرغـــريت جـــمل

#سفيربرس

آدم

أسميتك آدم

أشعر بوجودك داخلي

كقطرة عطر

تنزلق على خد الورد

آدم أسميتك آدم

يا ثمر الحب

يا نقشا يسكن شغف القلب

يا إحساسا لا قبل ولا بعد

كل صرخة عند الولاده

نخب من السعاده

كنت أناديك

وسنو عمري سأهديك…..

النور تتلألأ

فجبينك مرمر

من رقة كفك كلي يتخدر

فوق أهداب الحياة

غردت العصافير

مهللة بك يا طفلي الصغير

هتافات….هتافات

آدم يحبو

وشهور بالحب تدور….

وسنون تجري بحبور ….

وزغاريد …..وزغاريد…

آدم يدرس في الكليه

حمدا للسماء العليه

اتسع الحلم على وسع الكون …..

وتلونت الأماني بألف لون ولون …..

آدم أحب حوريه

وخاتم ذهبي

قد زين بنصر الأمل

وعقارب ساعته

تسير على عجل
———————–
ما للسماء تلبدت بالغيوم؟ ؟

ما للغربان في رحابها تحوم؟ ؟

الأحلام مع الريح تتبعثر….

السلام على ضفاف الوجد يتكسر

ورسالة كتبت بآهات الحبيب

أمي …..يا أمي :

إن واجهتك في عينيك

سيشدني الحنين ……

سامحيني لأنني أحببتها أكثر منك

لأنني مضيت ولم أقبل راحتيك

كيف لي تركها تعاني؟؟؟؟

كيف لي سماع أنينها

ودموعها

مداد أقلامي ؟؟

أخبري حبيبتي :

إن الرجل الذي عشقته لم يخنها

لكنه هام في حب أبعده عنها …..

عريسها وزينة الشباب

لا يساوون حفنة تراب

معطر بعبق الأبجديه

تسكنني معشوقتي

تسكنني سوريه
———————-

آه. ….آه يا ولداه

كم أتوق لأن يراني

أو أراه

حماك ألله يا ولدي …

حماك الله
—————-

جلبة صاخبه

زغاريد……..زغاريد !!!

لكنها مرعبه

هذا ما كنت منه أخاف

يرجع ولدي تحمله الأكتاف

تسمر عالمي في لحظه

تهشمت روحي …..

تناثرت في كون فراغ

قبلت جبينه …..يسراه ويمينه

آدم !!……..أفق يا مهجتي

يا لوعتي ….يا لوعتي…..

يا وجعا يغتال بحور قصيدتي……

العتمة تستل أظافرها

وتمزق أفئدة ربيع

شحب النرجس ……شحب النرجس…

نفض عباءة صبر صريع

وحيدي بلا نبض بين يدي

وسؤال كالسهم أصاب البال

هل ما يجري أهو الواقع

أم محض خيال؟؟

صمت نحيب النسوة من حولي حين صرخت :

مبارك لنا ولدنا الشهيد

من قال : إن الوطن يختزل في ولد

سورية تعيش فيمن نلد

ابننا حي في الألوان

في الشمس التي تسطع كل صباح

في رنة أمواج البحر

في المد ……وفي الجذر

وكل رملة ترقد في دفئ الشطآن

في كرم العنب وبركة الزيتون

وهالة أوراق الغار ….

في صمت الثلج وبركان النار

في شغف يغازل أحداق عيون

في سنابل القمح

وهديل يناغي آمال الصبح

في شموخ وهيبة قاسيون

لأنهم أحياء يرزقون ……………..

#سفيربرس ـ بقلم : مرغريت جمل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *